ميركل تطالب بتصدي حاسم لمعاداة السامية في ألمانيا

ميركل تطالب بتصدي حاسم لمعاداة السامية في ألمانيا

017893231 30300ميركل تطالب بتصدي حاسم لمعاداة السامية في ألمانيا
في مظاهرة ضخمة أمام بوابة براندنبورغ في العاصمة برلين طالبت المستشارة انغيلا ميركل بتصدي حاسم لمعاداة السامية في ألمانيا، مؤكدة في خطاب لها في المظاهرة أن “الحياة اليهودية هي منَا؛ وهي جزء من هويتنا”.
طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتصدي حاسم لمعاداة السامية في ألمانيا. وقالت ميركل أثناء المظاهرة التي تم تنظيمها اليوم الأحد (14 أيلول/ سبتمبر 2014) أمام بوابة براندنبورغ في العاصمة برلين ضد معاداة السامية: “الحياة اليهودية هي منَا؛ وهي جزء من هويتنا”.
وأكدت ميركل أنه لا يجوز أن يكون هناك مجال للتمييز والإقصاء في ألمانيا، مشيرة إلى أن الحوادث الأخيرة المعادية للسامية تعد فضيحة هائلة. وأوضحت المستشارة الألمانية أن بلادها تدرك مسؤوليتها في مكافحة معاداة السامية، مضيفة في كلمتها: “الأصدقاء والجيران والزملاء اليهود، هم جميعاً في بيتهم داخل ألمانيا”.

من جانبه طالب رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا ديتير غراومان أثناء المظاهرة باتخاذ إجراء أكثر حسماً ضد معاداة السامية في ألمانيا. وقال غراومان في هذه المظاهرة إنه لم يكن يتصور أبداً في حياته أنه سيتم الاضطرار للتظاهر ضد معاداة السامية في ألمانيا. وأضاف غراومان أن هذه المظاهرة تعد أمراً ضرورياً بعد ظهور “الشعارات المعادية للسامية في الشوارع الألمانية بعد كثير من العقود(على سقوط النازية)”. وأمام المتظاهرين الذين تقدر أعدادهم ببضعة آلاف، قال غراومان: “نحن هنا لنؤكد سويا: ليس هناك مكان لمعاداة السامية”.
وتعليقاً على الهجمات اللفظية الأخيرة والجرائم العنيفة ضد اليهود، أوضح رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا: “قد تجاوز الأمر كوابيسي”، مؤكداً أن اليهود لا يرغبون في حدوث ذلك مجدداً. وأضاف غراومان أن الشعارات التي كانت تطالب بإحراق اليهود ليس لها أي علاقة بانتقاد السياسة الإسرائيلية في قطاع غزة، موضحاً: “لا، هذه الشعارات معاداة خالصة للسامية وليست شيئاً آخر”.
ع.غ/ م.س (د ب أ)
DW

ميركل تتعهد بمحاربة معاداة السامية في ألمانيا
أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها ستفعل كل ما بوسعها لمحاربة معاداة السامية وحثت على مشاركة كثيفة في مسيرة مناهضة لمعاداة السامية الأسبوع المقبل وقالت إنها ستشارك فيها.
أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في كلمتها الصوتية الأسبوعية اليوم السبت( 6 أيلول/سبتمبر) عن قلقها لأن المؤسسات اليهودية في ألمانيا ما زالت بحاجة لحماية الشرطة وقالت :”أمامنا الكثير من العمل.. نرى أنه لا توجد مؤسسة يهودية واحدة هنا (في ألمانيا) لا تحظى بحماية الشرطة.. هذا أمر يقلقني كثيرا.” ودعت ميركل إلى مشاركة كثيفة في مسيرة مناهضة لمعاداة السامية في برلين مطلع الأسبوع المقبل وتعتزم إلقاء كلمة خلالها.
ومعاداة السامية قضية تثير حساسية شديدة في ألمانيا بسبب المحرقة النازية. وانتقدت السلطات ووسائل الإعلام ترديد هتافات ضد إسرائيل واليهود في مسيرات للاحتجاج على حرب غزة الأخيرة. وفي تموز/يوليو ألقيت قنابل حارقة على معبد يهودي بمدينة فوبرتال في غرب ألمانيا وتعرض رجل يرتدي قلنسوة للضرب في شارع ببرلين.
ودون الإشارة إلى وقائع بعينها أو ذكر أي سياسات جديدة قالت المستشارة الألمانية: “سأفعل شخصيا كل ما هو بوسعي وكذلك حكومتي بأكملها كي لا يكون هناك مكان لمعاداة السامية في بلادنا.” وأضافت أنه تم إحياء الثقافة اليهودية في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية وقالت “نحن فخورون وسعداء بأن اثراءها كان ممكنا في السنوات الأخيرة.”
ا ف/ع.ج.م (رويترز)
DW

اخر المقالات