ميركل: تسليح الأكراد من أجل منع طغيان “داعش”

ميركل: تسليح الأكراد من أجل منع طغيان “داعش”017893250 30300
دافعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمام البرلمان، عن قرار حكومتها غير المسبوق بإرسال أسلحة إلى الأكراد الذين يحاربون تنظيم “الدولة الاسلامية” في العراق، كذلك حذرت روسيا من عقوبات جديدة إثر تطورات الأزمة الأوكرانية.
بررت المستشارة الألمانية في بيان حكومي أمام البرلماني الألماني (بوندستاغ) اليوم الاثنين (الأول من أيلول/ سبتمبر) شحنات الأسلحة المقرر إرسالها إلى شمال العراق لما يتعرض له الأكراد هناك من تهديدات على يد ميليشيات تنظيم “الدولة الإسلامية”. وأوضحت ميركل أن هذا التنظيم بدأ خلال الأسابيع الماضية باقتراف “فظائع لا يمكن تصورها”.
وقالت ميركل عن ممارسات هذا التنظيم: “إنهم يقومون بإزاحة كل شيء لا يعكس رؤيتهم للعالم. وهنا يساء استخدام الديانة بصورة مريعة لتشريع القتل والإرهاب والاستبداد”. وأضافت أن هذه الممارسات تهدد بزعزعة الاستقرار بالمنطقة بأكملها وأن “عملية

زعزعة الاستقرار ذات الآثار البعيدة المدى لمنطقة بالكامل تؤثر على ألمانيا وأوروبا.” أيضا. وقالت “عندما يستولي ارهابيون على منطقة شاسعة ليمنحوا أنفسهم ومتعصبين آخرين قاعدة لأعمالهم الارهابية فالخطر علينا يزداد ثم تتأثر مصالحنا الأمنية.”
على صعيد آخر هددت المستشارة الألمانية روسيا بفرض عقوبات جديدة على إثر الأحداث الأخيرة في الأزمة الأوكرانية. وقالت ميركل في البيان الحكومي أمام البرلمان اليوم “روسيا تحاول التعدي على الحدود القائمة بالتهديد وباستخدام العنف”. وأضافت “يتضح لنا أن الأزمة من البداية ليست قائمة بسبب نزاع داخل أوكرانيا نفسها، إنما هو نزاع بين روسيا وأوكرانيا”. وأكدت ميركل أن مثل هذا الخرق الذي قامت به روسيا للقانون الدولي لا يجوز أن يكون دون عواقب، لذا ينصح الاتحاد الأوروبي الآن بفرض مزيد من العقوبات ضد روسيا.
ع.ج/ م.س (رويترز، د ب أ)
DW

اخر المقالات