معلومات #استخباراتية #بريطانية عن #ترامب

معلومات #استخباراتية #بريطانية عن #ترامب

رئيس استخبارات: ترامب يستدين مالا من روسيا

زعم رئيس سابق للاستخبارات البريطانية أن دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية حاليا، اقترض مالاً من روسيا.وأفادت تقارير إعلامية أن ريتشارد ديارلاف قال في تصريح لمجلة “بروسبكت” إن ترامب اقترض مالاً من روسيا أثناء الأزمة المالية عام 2008 للمحافظة على “إمبراطوريته”.ولم يحدد الرئيس السابق للاستخبارات البريطانية من هو مُقرض ترامب وما هو المبلغ الذي اقترضه ترامب.ولنذكر هنا أن وسائل إعلام غربية وسياسيين أمريكيين دأبوا في الآونة الأخيرة على اتهام ترامب وموظفين في إدارته بأن لهم صلات خاصة مع روسيا من دون أن يقدموا شيئا لإثبات مزاعمهم.

وذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن الاستخبارات البريطانية هى المسؤولة عن تبلور الموقف الأمريكى من روسيا، والذى جاء مخالفا لتوقعات كثير من المراقبين فى ضوء العلاقات التى بدت ظاهرة بين الرئيسين الأمريكى دونالد ترامب ونظيره الروسى فلاديمير بوتين.وكشفت الصحيفة أن مديرة البيت الأبيض لشؤون أوروبا وروسيا، فيونا هيل، التى عينها ترامب، من أكثر المستشارين المتشددين الذين يعيدون تشكيل موقف ترامب من الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين. وأوضحت الصحيفة أن هيل، ذات الأصول البريطانية، لها موقف مناهض للدب الروسى، حيث تقول دائما إنه «مبتز لن ينسى جذوره كضابط فى الاستخبارات السوفيتية».

وكتبت فيونا فيما سبق تدوينة قالت فيها: «على الغرب تعزيز دفاعاته، وتقليص ضعفه الاقتصادى والسياسى، ووضع الخطط لمواجهة الأزمات، لكى يتمكن من مواجهة حرب بوتين فى القرن الـ21».وأشارت الصحيفة إلى أن فيونا هيل تشارك فى إعداد ملف من 500 صفحة عن بوتين، تحت إشراف الاستخبارات البريطانية، كأفضل دليل لفهم الدب الروسى. وذكرت «التايمز» أن العملاء السريين بالكريملين يطلقون على بوتين أسم «سيد التلاعب بالمعلومات، وقمع المعلومات وخلق معلومات زائفة».

سبوتنيك

اخر المقالات