مخاوف #اوروبية من التهديدات #التركية بشأن #اللاجئين

مخاوف #اوروبية من التهديدات #التركية بشأن #اللاجئين

المفوضية الأوروبية تدعو لصيغة جديدة للعلاقات مع تركيا

رويترز ـ حثت المفوضية الأوروبية حكومات الاتحاد الأوروبي على دراسة تغيير علاقاته مع تركيا بعد الاستفتاء الذي منح الرئيس طيب إردوغان سلطات واسعة.ودعا يوهانس هان مفوض شؤون توسعة العضوية بالاتحاد وزراء خارجية التكتل عندما يجتمعون يوم الجمعة إلى بحث صيغة جديدة للعلاقات مع تركيا يمكن أن تهدئ الشعور المتبادل بخيبة الأمل وتعزز التعاون.وقال يوم الاثنين “الوضع الحالي غير قابل للاستمرار.”وأضاف أنه لا يريد استباق مناقشات الدول الأعضاء بشأن ما إذا كان ينبغي لهم تعليق طلب العضوية التركي الذي قبلوه في 2005. وينتمي هان إلى النمسا وهي من أبرز المؤيدين لتجميد المحادثات.

وتخشى بعض الدول الأخرى أن يدفع هذا تركيا إلى تنفيذ تهديداتها بإنهاء اتفاق موقع قبل نحو عام أسهم في وقف تدفقات المهاجرين على اليونان ثم إلى ألمانيا. غير أن آخرين في الاتحاد يعتقدون أن أنقرة لديها دوافع قوية، منها الدعم المالي الذي يشمله الاتفاق، لعدم إنهاء التعاون بشأن المهاجرين.وقال هان إنه يشاطر مجلس أوروبا، الهيئة المعنية بحقوق الإنسان في القارة، مخاوفه بعدما قال إن التعديلات الدستورية “خطوة خطيرة إلى الوراء” للديمقراطية التركية.لكنه قال إن بوسع الاتحاد أن يبحث تعزيز التعاون مع تركيا في مجالات أخرى غير عضويته يمكن أن تفيد الجانبين.

اخر المقالات