مجموعة خراسان كانت تعمل بشكل مباشر تحت إمرة جبهة النصرة

مجموعة خراسان كانت تعمل بشكل مباشر تحت إمرة جبهة النصرة

مجموعة خراسان كانت تعمل بشكل مباشر تحت إمرة جبهة النصرة وبأهداف مغايرة
1اكتوبر 2014
أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة (غرفة الأخبار)images 51731
تحصلت أخبار الآن على وثائق حصرية تظهر أن مجموعة خراسان هي نفسها مجموعة الذئب التابعة للنصرة…وقال الباحث في الجماعات المتشددة الأستاذ حسن أبو هنية في حديث لأخبار الآن ان مجموعة خراسان  كما اطلقت عليها  الاستخبارات الامريكية، هي مجموعة كانت تعمل بشكل مباشر تحت إمرة جبهة النصرة .
مع العلم ان جبهة النصرة هي مجموعة من الخلايا المتوزعة و تعمل ضمن الخلايا والفرق المقاومة وليس تنظيما مركزيا هيكليا كما هو شان تنظيم داعش، مستنتجا أن هذه المجموعات كانت تتبع التنظيم بشكل اساسي.

ورجح أبو هنية  ان يكون محسن الفضلي هو الذي نقل هذه المجموعة بشكل اساسي كونه كان ينتمي الى الجناح المعولم داخل تنظيم القاعدة ليرتبط بمجموعة خراسان وهي التسمية التاريخية لتنظيم القاعدة المركزي في باكستان وافغانستان.
واشار محدثنا أن مجموعة خراسان  كانت لديها  صلات قديمة منذ 2005 بشكل اساسي مع قاعدة جزيرة العرب في البداية ثم تطورت منذ اندماجها سنة 2009 مع القاعدة في اليمن وبالتالي كانت لها صلات مع صنع القنابل .

واضاف ابو هنية أن هذه النقطة بالذات تثير كثيرا من المخاوف خاصة الخوف من  تجنيد اجانب وبالتالي تنفيذ عمليات داخل اوروبا والولايات المتحدة الامريكية.

واستنادا  الى مجموعة من التقارير الامريكية ، ذكر ابو هنية أن مجموعة خراسان هي مجموعة كانت تعمل داخل شبكة  النصرة لكنها كانت تعمل باهداف مغايرة . باعتبار أن  تنظيم النصرة كان قد ارتبط بتنظيم القاعدة منذ 10 من يونيو ابريل نيسان 2013 بشكل مباشر واصبح ممثلا لتنظيم القاعدة في بلاد الشام وفي المقابل كانت جبهة النصرة تحتفظ دائما بأجهزة ذات طبيعة محلية لم تتبنٍ اجندة معولمة.

 ولئن كانت تبنت عن طريق كتائب عبد الله عزام تفجيرات في الضاحية الجنوبية في بيروت ولكن مع ذلك بقي بعض الاجنحة الاكثر ارتباطا بتنظيم قاعدة الجهاد في خراسان وهي التنظيم المركزي.

وبالتالي كانت هذه الجماعة تقوم ببعض العمليات في المنطقة ولذلك كان الفضلي احد المبعوثين مشيرا ان الظواهري كان كذلك احد المبعوثين باعتبار ان المجموعة لم تقتصر فقط على محسن الفضلي ولا ابو يوسف ولكن هناك مجاميع عديدة تعمل في إطار جبهة النصرة الذي يمثل كيانا عاما ويتوافر على نوع من التوجه وليس له رابط مركزي لقيادة التنظيم.

اخر المقالات