لا ينبغي وضع جدول زمني لاستعادة الموصل

018287960 30300جون آلين: لا ينبغي وضع جدول زمني لاستعادة الموصل
بي بي سي ـ أصر آلين على أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن المعارضين المعتدلين في ساحات المعارك
قال الجنرال الأمريكي السابق جون آلين، مبعوث الرئيس أوباما إلى التحالف الدولي المضاد لتنظيم “الدولة الاسلامية” إنه لا ينبغي ربط القوات العراقية بجدول زمني لاستعادة مدينة الموصل لأن الأمر يتطلب اعدادا دقيقا ومحكما.

وقال الجنرال آلين في ندوة نظمها في واشنطن معهد مجلس الأطلسي للأبحاث “ينبغي أن نكون حذرين جدا وأن نتجنب وضع أي جدول زمني، بل علينا فقط أن نكون على استعداد عندما تحين الساعة.”
وكان مسؤول عسكري أمريكي قد قال مؤخرا إن الهجوم المضاد على تنظيم “الدولة الاسلامية” في الموصل قد يبدأ في نيسان / أبريل أو أيار / مايو، مما أثار ردا غاضبا من جانب الحكومة العراقية.
وقال آلين إنه يتفق مع ما ذهب اليه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أن الجيش العراقي سيتحرك عندما يكون مستعدا لذلك.
وقال آلين، الذي خدم في العراق ابان الاحتلال الامريكي، “هذا هو لب الموضوع.”
وأضاف أن استعادة المدن التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية” سيتطلب أكثر من الجهد العسكري، فبعد طرد مسلحي التنظيم سيكون على الحكومة العراقية أن ترسل قوات شرطة وفرق طبية وأن توفر الماء والغذاء للسكان.
وقال “النقطة الأساسية فيما يخص الموصل تتعلق بالاعداد أكثر من تعلقها بالتوقيت، والاعداد لا يتعلق فقط بالقوات التي ستشارك في طرد العدو. فسكان هذه المناطق قد عانوا الأمرين.
المعارضة السورية المعتدلة
وقال آلين إن الولايات المتحدة ستكون على استعداد لتوفير الحماية – الجوية وغيرها – لمسلحي المعارضة السورية المعتدلة حال انخراطهم في القتال.
وأصر آلين على أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن المعارضين المعتدلين في ساحات المعارك.
“من الطبيعي أن تتضمن خططنا ليس فقط تدريبهم وتزويدهم بأحدث الأسلحة ولكن أيضا حمايتهم عندما يحين الوقت لذلك.”
وقال ردا على سؤال عما اذا كان سيُطلب من المعارضين القتال دون غطاء جوي أو منطقة حظر طيران، “كل هذه الأمور قيد الدرس، ولكنه من المهم ألا تعتقدوا أننا لن ندعم هؤلاء المقاتلين.”
وقال آلين إن التحالف دُهش لعدد السوريين الذين عبروا عن استعدادهم للانخراط في القتال ضد تنظيم “الدولة الاسلامية.”
يذكر ان واشنطن اصطدمت مع اعضاء التحالف الآخرين حول الموقف الذي ينبغي اتخاذه ازاء سوريا، إذ انها تفضل التركيز على التصدي لتنظيم “الدولة الاسلامية” عوضا عن محاربة النظام الحاكم في دمشق.
وكان الجيش الأمريكي قد قال الأسبوع الماضي إن التدريب الأولي لمسلحي المعارضة السورية المعتدلة قد يبدأ في غضون 4 إلى 6 أسابيع في تركيا، كما ستجري بعض التدريبات في قطر والسعودية.

اخر المقالات