كتيبة الاعتصام تبايع داعش

كتيبة الاعتصام  تبايع داعش

aqmi-new-emir 1كتيبة الإعتصام” الموالية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب
الجزائر ـ “راي اليوم” ـ أحمد عزيز
 بدأت قوات برية وجوية جزائرية عملية عسكرية كبيرة في منطقة واسعة تقع على بعد 350 كلم شرق العاصمة الجزائرية ضد كتيبة  الإعتصام في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب التي أعلنت موالاة تنظيم الدولة  الإسلامية “داعش”،  وقال مصدر امني جزائري طلب عدم الكشف عن هويته إن آلاف

الجنود الجزائريين يشاركون في عملية عسكرية بدأت فجر الاثنين في منطقة جبلية تقع بمحافظات  سكيكدة و جيجل وسطيف من أجل قتل أو اعتقال الجماعة التي أعلنت البيعة   لتنظيم الدولة الإسلامية.
وقدر المصدر الذي تحدث لـ”راي اليوم” تعداد مسلحي كتيبة الاعتصام التي بايعت الأمير البغدادي في تسجيل صوتي نشر في مواقع جهادية  قبل أيام قليلة بما يتراوح بين 55  و60 سلحا أغلبهم من الجزائريين، كما تضم حسب مصدر أمني جزائري مغاربة وموريتانيين.
وقال مصدر نفسه لـ”راي اليوم” إن العملية العسكرية والأمنية التي بدأت الاثنين ستتواصل لعدة أسابيع من أجل منع الجماع المسلحة من تنفيذ أية عمليات، وتكمن خطورة المجموعة المسلحة التي أعلنت موالاة تنظيم الدولة الإسلامية في أنها تتحرك في منطقة جبلية شديدة الوعورة، كانت  تسمى أثناء ثورة التحرير في الجزائر “منطقة الشمال القسنطيني” في منطقة لا تبعد سوى بنحو 100 كلم من الحدود الدولية بين الجزائر وتونس، وهو ما يشكل عبئا على قيادة الجيش والأمن في الجزائر.
 وأعلن عناصر من “كتيبة الإعتصام” الموالية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب يوم السبت الماضي عبر تسجيل صوتي نشر في مواقع جهادية عبر شبكة الإنترنت عن مولاة تنظيم  “الدولة الإسلامية” بعد 5 أشهر تقريبا من مقتل أمير تنظيم جند الخلافة في الجزائر الموالي لتنظيم الدولة الإسلامية عبد المالك قوري في عملية أمنية في مدينة بومرداس شرق العاصمة الجزائرية، وقال أحد أعضاء الجماعة المسلحة في التسجيل الصوتي “طاعة لله تعالى ورسوله، نعلن مبايعة الخليفة إبراهيم بن عواد بن إبراهيم الحسيني القرشي على السمع والطاعة في المنشط والمكره والعسر واليسر، وندعو المجاهدين في كل مكان إلى مبايعته”.
وكانت كتيبة الوسط في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب قد أعلنت في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية وتبنت الكتيبة التي أطلقت على نفسها تسمية “جند الخلافة في أرض الجزائر” إعدام رعية فرنسي يدعى هيرفي غوردال، اختطفته بجبال تيزي وزو شرق العاصمة في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي.

اخر المقالات