كاميرون يدعو إلى الانضمام للحملة العسكرية ضد داعش بسوريا

كاميرون يدعو إلى الانضمام للحملة العسكرية ضد داعش بسوريا

018877372 30300كاميرون يدعو إلى الانضمام للحملة العسكرية ضد داعش بسوريا
دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمام برلمان بلاده إلى توسيع الضربات الجوية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، مشددا على أن ذلك يصب في مصلحة الأمن الداخلي لبريطانيا.


دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الخميس (26 نوفمبر/تشرين الثاني)، في كلمة أمام مجلس النواب، للانضمام إلى حملة الضربات الجوية التي يشنها الائتلاف الدولي على تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، مؤكدا على عدم وجوب تكليف الحلفاء ضمان أمن بريطانيا. وقال كاميرون أمام البرلمان: “أعتقد أن علينا الآن أن نتخذ القرار بتوسيع الضربات الجوية البريطانية ضد تنظيم الدولة الإسلامية لتشمل سوريا”. وشدد على أن “خطر داعش يتزايد على أراضينا ومواطنينا في الداخل والخارج”. وقال: “علينا توسيع ضرباتنا الجوية لتشمل قواعد داعش في الرقة بسوريا”.
واعتبر رئيس الوزراء البريطاني أن من مصلحة الأمن القومي البريطاني القيام بضرب جهاديي تنظيم “الدولة الإسلامية” وحرمانهم من “ملاذ آمن” في سوريا، قائلا إن العبء لا يجب أن يكون على حلفاء بريطانيا فقط. وأضاف أنه “من الخطأ أن تعهد المملكة المتحدة بأمنها إلى دول أخرى”. وتابع “علينا حرمان تنظيم الدولة الاسلامية من ملاذ آمن في سوريا. كلما استمر السماح للتنظيم بالنمو في سوريا، أصبح التهديد أكبر”.
ومن المتوقع أن يدعو كاميرون البرلمان إلى التصويت حول هذه المسألة قبل بدء إجازته في 17 كانون الأول/ديسمبر.
وعقب محادثات أجراها في باريس الثلاثاء مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أعرب كاميرون عن تأييده “بشدة الإجراءات التي اتخذها الرئيس أولاند لضرب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا”. وأضاف “قناعتي الراسخة أن على بريطانيا أن تقوم بذلك أيضا”.
ش.ع/ف.ي (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

اخر المقالات