غاوك وميركل يشاركان في مظاهرة “إسلامية” ضد هجوم باريس

017893250 30300غاوك وميركل يشاركان في مظاهرة “إسلامية” ضد هجوم باريس
يشارك كل من الرئيس الألماني والمستشارة ميركل وعدد من وزراء وقادة البلاد في مظاهرة لجمعيات إسلامية “من أجل ألمانيا منفتحة ومتسامحة”. المظاهرة ستكون “بمثابة إشارة ضد الإرهاب” وضد تحميل المسلمين مسؤولية أفعال المتطرفين.
أعلن متحدث باسم الحكومة الألمانية أن المستشارة الألمانية انغيلا ميركل وعدد من وزرائها سوف يشاركون الثلاثاء (13 يناير/كانون الثاني) في تظاهرة تنظمها جمعيات إسلامية “من أجل ألمانيا منفتحة ومتسامحة”.
وقال المتحدث غورغ شترايتر خلال مؤتمر صحافي اليوم (الاثنين 12 يناير/ كانون الثاني 2015) أن المستشارة ونائبها سيغمار غابريال ووزراء آخرين بينهم وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير سيشاركون في التظاهرة المقررة الثلاثاء أمام بوابة براندبورغ في برلين.

وفي وقت لاحق أعلنت متحدثة باسم المكتب الرئاسي في العاصمة الألمانية برلين أن الرئيس الألماني يواخيم غاوك سيشارك في المظاهرة وسيلقي كلمة أيضا خلال المظاهرة. وأكدت المتحدثة بذلك المعلومات التي نشرها موقع “شبيجل أونلاين” الألماني الإخباري.
وستبدأ المظاهرة في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن دوائر حكومية أنه من المنتظر أن يشارك الكثير من الوزراء وقيادات الأحزاب والتكتلات الحزبية في ألمانيا في هذه المظاهرة. وذكرت الدوائر: “سيكون حدث كبير بمثابة إشارة ضد الإرهاب”. وتابعت الدوائر أن هذه المظاهرة تعد إشارة أيضا إلى أنه لا يجوز أن يتم تحميل المسلمين مسؤولية أفعال المتطرفين بشكل جزافي.
ح.ز/ ع.ج.م (أ ف ب، د.ب.أ)

اخر المقالات