عمليات بغدات تتحمل مسؤولية اطلاق نار على الطائرة الاماراتية

عمليات بغدات تتحمل مسؤولية اطلاق نار على الطائرة الاماراتية


saddsaadsadsdasالامن النيابية تحمّل عمليات بغداد مسؤولية اطلاق النار على الطائرة الإماراتية

بغداد – عراق برس – 28 كانون الثاني / يناير : بينما اكد وزير النقل باقر الزبيدي ،مساء الثلاثاء، ان اطلاق النار على الطائرة الاماراتية جاء من مسافة تبعد 600 متر عن ارض المطار قالت لجنة الامن والدفاع النيابية ، اليوم الاربعاء، ان  المسافة تتراوح بين 1 – 3 كم خارج منطقة المطار الواقع ضمن قاطع عمليات بغداد .

وقال عضو اللجنة النائب ، عباس الخزاعي،  لـ/عراق برس/ان هناك ” تقصيرا واضحا في حادث تعرض طائرة إماراتية أثناء هبوطها في مطار بغداد الدولي لاطلاق نار واحتمالية تورط رجل امن في ذلك وان نوعية العيار الناري الذي تعرّضت له طائرة الركاب الإماراتية كان من رشاشة نوع BKC ومن خارج

مطار بغداد الدولي أثناء قيام الطائرة بعملية الهبوط الفنية الاعتيادية التي تحتاج فيها لمسافات واسعة”،  متابعا ان “الحكومة شكلت لجنة تحقيقية تتكون من وزارة الدفاع والداخلية والنقل لمعرفة ملابسات الحادث بشكل تفصيلي “.

 وأضاف ان “الطائرة كانت تحلق على ارتفاع بالقرب من مدرج المطار يتراوح بين 500 – 1000 مترا أثناء اطلاق الرصاص عليها وبأسلحة متوسطة ما ادى الى وقوع إصابات بشرية طفيفة مع أضرار لحقت بجسم الطائرة” ، لافتا الى   ان “القوة المكلفة بتأمين الحماية لأجواء المطار والمناطق المحيطة بها تقع ضمن مسؤوليات عمليات بغداد والقوات التابعة لوزارة الدفاع″. انتهى أ.ح

اخر المقالات