طالبان تعلن الجهاد على داعش في أفغانستان

طالبان تعلن الجهاد على داعش في أفغانستان

 50584 afg3طالبان تعلن الجهاد على داعش في أفغانستان
العرب   [نُشر في 22/04/2015، العدد: 9895، ص(5)]
كابول- أعلنت كل من حركة طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية المتشددين في أفغانستان “الجهاد” ضد بعضهما، في تطور غير مسبوق للصراع بين الحركات المسلحة في بلد كان منذ عقدين ملاذا لمسلحي الملا عمر، حسب وكالات الأنباء.

وكشف مدير أمن ولاية هلمند نابي جان مولاهل أمس الثلاثاء عن إعلان طالبان الحرب على داعش في مناطق ينشط فيها فرع تنظيم أبي بكر البغدادي الذي ظهر بقوة قبل أشهر في تلك الولاية.
ويقول مولاهل إن طالبان أصدرت بيانا، لم يذكر متى كان ذلك اعتبرت فيه الدولة الإسلامية “تنظيما غير مسلم ودعت إلى ضرورة الجهاد ضده”، مؤكدا أن داعش بدوره أعلن الجهاد ضد حركة طالبان واعتبرها “مرتدة عن الإسلام”.
وتفيد المعلومات الصادرة عن مسؤولين أمنيين أفغان أن داعش يمارس أنشطته في الأماكن التي لا تبسط الحكومة سيطرتها عليها وأنه يقوم بالتدريبات العسكرية لعناصره هناك في منطقة زامن دافر وبتدريب عناصر سابقة في حركة طالبان يقع تزويدها بالمال والسلاح.
كما أكد نائب والي ولاية غزني محمد علي أحمدي أن داعش ينشط في 5 مناطق من الولاية وأن قادة التنظيم ينتمون إلى جنسيات عربية وأنه يسخر إمكاناته المادية لاستقطاب الشباب وعناصر كانت ضمن طالبان سابقا.
ويبدو أن هذا الأمر أصاب المسؤولين الأفغانيين في مقتل وزاد من مخاوفهم وذلك حينما كشف أحمدي أن الولاية أبلغت الحكومة الأفغانية التي يترأسها عبدالله عبدالله وقيادة حلف شمال الأطلسي “الناتو” بهذه المعلومات “الخطيرة” وأن أي منهما لم تبد قلقها أو تأخذ التحذيرات على محمل الجد.
ويرى خبراء في الحركات الجهادية أن طالبان تحاول إثبات ذاتها مع تواصل تمدد داعش في آسيا الوسطى عبر حصد ولاء القيادات المنشقة عن الحركة والتي تجد نفسها منسجمة معه في مواجهة الأجهزة الأمنية الأفغانية أو الجماعات الجهادية المنافسة لها على الساحة.
ولاحت في وقت سابق بوادر للحرب بين الجماعيتين حينما قامت حركة طالبان مطلع الشهر الجاري بنشر سيرة ذاتية لزعيمها “الأعور” الملا عمر على أحد مواقعها الجهادية في الأنترنت لإثبات تواجدها على الساحة الأفغانية.
وللإشارة فإن أول ظهور علني لداعش في أفغانستان كان عقب الاشتباكات التي وقعت بينه وبين طالبان بهلمند في أواخر نوفمبر الماضي حيث سبق أن أعلن مسؤولون حكوميون أن مسلحين ملثمين يحملون رايات سوداء يشتبكون مع مسلحي طالبان هناك

اخر المقالات