ذباح داعش “جون” “أموازي”

ذباح  داعش “جون” “أموازي”

ذباح  داعش “جون” “أموازي”Jihadi-John
ظهرت أول صورة معروفة حتى الآن لمحمد الموازي، أو “الجهادي جون” الذي اعتاد أن ينعى رهائنه في فيديوهات كثيرة ظهر فيها ملثماً يهدد ويتوعد وهم إلى جانبه على مراحل قبل أن يقوم بذبحهم، أو يذبحهم عنه سواه من “دواعش” الرقة في الشمال السوري فيما بعد، والصورة نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وهي حين كان تلميذاً يافعاً في لندن.

محمد الموازي، أو اموازي “هو الوحيد الذي تحمل عائلته هذا الاسم في كل بريطانيا”، طبقاً لما ذكرت صحيفة “الديلي تلغراف” بعددها اليوم الجمعة، مستندة إلى معلومات يبدو أنها استمدتها من دائرة الأحوال الشخصية بوزارة الداخلية البريطانية، فيما بحثت “العربية” أيضا عن أي شخص يحمل اسم هذه العائلة، عبر خانات البحث في “غوغل” وغيره، بالعربية وبلغات حية أخرى، حتى في مواقع التواصل، ولم تعثر إلا على واحد فقط.
ويعتقد نشطاء بمواقع التواصل أن موزاي، أو اموازي، وربما المعظم أو أهوازي، هو من البدون الكويتيين، إلا أن معلومات جمعتها عنه “العربية” بعد مراجعتها لأكثر من 10 مصادر إعلامية، معظمها بريطاني، أن اسمه محمد الموازي، عمره أقل بأشهر من 27 سنة، وولد في 1988 بالكويت التي هاجر منها بعمر 6 أعوام في 1993 مع أبويه جاسم وغانية، وأعمارهما الآن 51 و47 سنة، إضافة إلى شقيقته أسماء، وهي مهندسة معمارية موظفة حاليا لدى شركة في لندن، حيث ولد فيها 4 أشقاء آخرين.
وكالات ـ مركز بيروت للدراسات

fffمحمد اموازي
الكويت – افادت صحف محلية الاحد ان السلطات الكويتية تراقب عن كثب اقارب “ذباح” تنظيم داعش المولود فى الكويت والمعروف باسم “الجهادى جون”.
 
والشاب التى كشفت وسائل اعلام عالمية عن هويته وقالت انه مولود فى الكويت ويدعى محمد اموازي، ذبح او ظهر وكانه يذبح رهائن من الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان، حسبما أوردت «وكالة الأنباء الفرنسية».
 
وبحسب وسائل اعلام كويتية، فان اموازى الذى يحمل الجنسية البريطانية هو فى الاساس من فئة عديمى الجنسية او البدون وتتحدر اسرته من اصل عراقي. وغادر اموازى مع اسرته الكويت فى 1990 الى بريطانيا التى حصل على جنسيتها.
 
واستبعدت اسرة اموازى من لوائح التجنيس فى الكويت بسبب شبهات حول تعاون مع نظام الرئيس العراقى السابق صدام حسين الذى غزا الدولة الخليجية فى 1990.
 
وافادت صحيفة القبس ان “بعض افراد اسرة ذباح داعش العراقى الأصل البريطانى الجنسية محمد اموازى موجودون فى الكويت واجهزة الأمن المختصة اتخذت الاجراءات اللازمة من رصد ومراقبة على مدار الساعة”.
 
وذكرت الصحفة نقلا عن “مصدر مطلع” ان “بعض افراد اسرة أموازى وهم يحملون أيضا الجنسية البريطانية، يعملون فى الكويت”.
 
وبحسب الصحيفة، فان اموازى زار الكويت آخر مرة فى 2010، وكان ذلك بسبب ارتباطه بخطبة مع فتاة من البدون، الا ان العلاقة فشلت وفسخت الخطبة.

اخر المقالات