دول الخليج ‘تقترب’ أكثر من اليمن المهدد بالإرهاب والحوثيين

دول الخليج ‘تقترب’ أكثر من اليمن المهدد بالإرهاب والحوثيين

 177836 yemدول الخليج ‘تقترب’ أكثر من اليمن المهدد بالإرهاب والحوثيين
ميدل ايست اون لاين ـ الرياض ـ قررت دول مجلس التعاون الخليجي إيفاد مبعوث خليجي إلى اليمن في اختتام اجتماع مجلسها الوزاري في العاصمة السعودية الرياض الإثنين.
ويأتي هذا القرار متزامنا مع اعلان صنعاء عن مقتل نحو 120 شخصا في اليمن في القتال المستعر بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية.
وأعرب المجلس الوزاري عن دعم دول مجلس التعاون لكل الخطوات والإجراءات والقرارات التي اتخذها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل وصياغة دستور جديد.
ورحب وزراء خارجية دول الخليج في البيان الصادر في ختام اجتماع الدورة الـ131 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون بالجهود التي يبذلها اليمن لمحاربة الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار للشعب اليمني.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني في مؤتمر صحفي “إن حرص دول الخليج ودعمها لليمن جعلها تقرر تعيين مبعوث خاص لها”، لكنه لم يحدد اسم المبعوث أو موعد ممارسة مهامه.
وأكد دعم دول الخليج “للجهود التي يبذلها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في محاربة الإرهاب وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار وصياغة الدستور الجديد”.
وقالت مصادر مطلعة إن الإعلان عن تعيين المبعوث جاء بعد مناقشة المجلس رسالة من الرئيس هادي نقلها مبعوثه أحمد عوض بن مبارك، أطلعهم فيها على طبيعة “التحديات السياسية والأمنية” في اليمن وخاصة المواجهة مع تنظيم القاعدة الذي اعتبره هادي “تهديدا للمنطقة وليس لليمن فحسب, الأمر الذي يستوجب تعزيز التنسيق في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب”.
وعلى صعيد الحرب التي يخوضها الجيش اليمني مع المتمردين الحوثيين الشيعة، قال مسؤول حكومي يمني الثلاثاء إن نحو 120 شخصا قتلوا خلال اشتباكات عنيفة بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية في شمال اليمن الإثنين.
وقال أحمد البكري نائب محافظ محافظة عمران إن طائرات حربية يمنية قصفت مواقع يسيطر عليها الحوثيون في عمران كما اشتبكت القوات الحكومية مع المتمردين. وقتلت نحو 100 منهم.
وأضاف إن 20 جنديا قتلوا أيضا في الاشتباكات.
وقال إن القتال توقف بحلول الإثنين بعد أن اتفق الجانبان على وقف لإطلاق النار ولم يتم الإبلاغ عن وقوع قتال الثلاثاء.
وقال البكري إن الأمور هادئة الثلاثاء بعد جهود الوساطة التي قادها وزير الداخلية.
وأضاف إن عمل القوات الجوية اليمنية الإثنين كان أحد الأسباب الرئيسية وراء موافقة الحوثيين على هدنة.

اخر المقالات