داعش يطور استراتيجيته في التجنيد ويشفر الاتصالات

داعش يطور استراتيجيته في التجنيد ويشفر الاتصالات

018488829 40100أمريكا.. داعش يطور استراتيجيته في التجنيد ويشفر الاتصالات
تسببت مواقع التواصل الاجتماعية كفيسبوك وتويتر في موجة تعاطف مع تنظيم داعش في الولايات المتحدة الأمريكية كما يقول مكتب التحقيقات الفدرالية، الأمر الذي سيجعل خطر الاعتداءات أكبر حسب قول الأف بي آي؟

جون كارلين: هناك آلاف مؤلفة من الرسائل التي ترسل في الأثير، وداعش تأمل أن تصل إلى أفراد قابلين للتأثر بأجندتهم الإرهابية.

 

حسب إحصائية أمريكية، قام  مائة  وثمانون مواطنا أمريكيا بالالتحاق أو محاولة الالتحاق بمجموعات إرهابية خارجية.
والآن، استراتيجية داعش آخذة بالتطور. فالمجموعة الإرهابية لا تكتفي باستعمال مواقع التواصل الاجتماعي من أجل التأثير والتجنيد، ولكنها حسب مسؤولي الأمن الوطني تستعمل هذه المواقع أيضا للتواصل مباشرة مع أشخاص مثل  إلتون سمبسون المشتبه به بتنفيذ عملية إرهابية في غارلاند بولاية تكساس، حين حاول إطلاق النار على معرض للرسوم المسيئة للإسلام.
كارلين: ما أن  يتم التعرف على فرد، يحاولون التواصل معه مباشرة لتدريبه وتزويده بإرشادات حول كيفية القيام باعتداء داخل الولايات المتحدة.
ويستعمل مكتب الـ(أف بي آي) مصادر أكثر لتتبع مشتبه بهم محتملين.
أسامة رحيم، الذي قام بعملية إرهابية في بوسطن، وُضع تحت المراقبة المستمرة مؤخراً من قبل قوة عمل مشتركة لمكافحة الإرهاب بسبب معلومات عنه وصفتها الشرطة “بالمثيرة للقلق”.
مدير الأف بي آي جيمس كومي قال إن كشف جهود “داعش” في التجنيد أصبحت أكثر صعوبة نظراً لتشفير بعض الاتصالات.
(نعمل يوميا على هذه القضية، ولكن يصعب  علينا الإعلان بثقة عن سيطرتناعلى الأمر بينما نواجه عالما يزداد سوداوية)
سي ان ان

اخر المقالات