داعش يسيطر على تدمر

داعش يسيطر على تدمر

0170الحرب في سوريا: تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر على مدينة تدمر الاستراتيجية بعد انسحاب الجيش
بي بي سي ـ سيطر مسلحو تنظيم “الدولة الإسلامية” على مدينة تدمر الآثرية في سوريا.
وقال التليفزيون الرسمي السوري إن قوات الجيش السوري انسحبت بالفعل من المدينة. وأضاف أن معظم سكان المدينة قد أخلوا منها.
وتتمتع المدينة، الواقعة في محافظة حمص وسط سوريا، بموقع استراتيجي مهم لانها تربط شرق سوريا بغربها.
كما أن السيطرة عليها يقرب تنظيم “الدولة الإسلامية” من العاصمة دمشق.

وتثار مخاوف متزايدة من أخطار بالغة تهدد تدمر، أحد أعظم المواقع الآثرية في الشرق الأوسط.
ونقل عن مسؤول المتاحف والآثار في سوريا قوله إن مئات من القطع الأُثرية الثمينة قد نقل من متحف في تدمر إلى أماكن آمنة.
غير أنه أشار إلى صعوبة نقل عدد كبير من آثار تدمر.
وقال عمر حمزة، وهو ناشط سوري من تدمر، لبي بي سي إن المدينة “دُكت بكثافة بالغة” من جانب تنظيم الدولة الإسلامية وقوات الحكومة السورية.
وأضاف “هناك مواجهات غاية في العنف شرق المدينة.”
ويشير حمزة إلى أن “معظم الآثار التاريخية القيمة يوجد في جنوب المدينة. وتقع هذه الآثار بين المدينة والأراضي الزراعية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، الذي قصف المنطقة دون أي التفات لأهمية حماية الآثار.”
“معركة العالم كله”
وقال مأمون عبد الكريم، مسؤول الآثار في سوريا “هذه معركة العالم كله.”
دعا قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة إلى منع تنظيم الدولة من تدمير هذا الموقع الأثري.
وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد شن في 13 مايو/أيار هجوما على تدمر التي تتمتع بموقع جغرافي استراتيجي بالنسبة إليه، إذ تفتح له الطريق نحو البادية المتصلة بمحافظة الأنبار العراقية.
كما أنها مهمة من الناحية الدعائية، لأنها محط أنظار العالم بسبب آثارها المدرجة على لائحة التراث العالمي.
وتعرف هذه الآثار بأعمدتها الرومانية ومعابدها ومدافنها الملكية المزخرفة.
وأعربت منظمة اليونسكو عن قلقها إزاء اقتراب تنظيم الدولة الإسلامية منها.

اخر المقالات