داعش تفرج عن اعداد من اليزيدين

داعش تفرج عن اعداد من اليزيدين

150117232028تنظيم “الدولة الإسلامية” يفرج عن المئات من الأيزيديين

بي بي سي ـ أطلق مسلحو تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمالي العراق سراح المئات من الأيزيديين، وسلموهم إلى مسؤولين أكراد.
ومن بين من أطلق سراحهم نساء وأطفال وشيوخ اختطفهم التنظيم بعد استيلائه على مناطق شمالي العراق في أغسطس/آب الماضي.
ولم يتضح بعد سبب إفراج التنظيم عن هذه المجموعة التي تقدر بـ350 شخصا.
ونقل مقاتلو البيشمركة المفرج عنهم، وبينهم الكثير من الأطفال الصغار المرضى، إلى مراكز صحية لتلقي العلاج.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد الايزيديين المفرج عنهم، وهو في العقد الثامن من العمر، أنهم ظنوا أن المسلحين سيعدمونهم عندما أمروهم بالصعود إلى حافلات.
ونقل المفرج عنهم السبت من الموصل عبر قضاء الحويجة ثم أطلق سراحهم قرب مدينة كركوك الشمالية.
ويعتقد نشطاء في مجال حقوق الإنسان أن مسلحي “الدولة الإسلامية” اختطفوا الآلاف من الأيزيديين.
وتقول منظمة العفو الدولية إن الكثير من النساء المختطفات تعرضن لـ”عنف جنسي مروع”.
وكان مسلحو التنظيم قد هاجموا مناطق الايزيديين شمال غربي العراق في الصيف الماضي، وقتلوا واسروا الآلاف منهم.
وفر عدد كبير منهم الى اقليم كردستان حيث يقيمون في معسكرات حالهم حال افراد اقليات دينية واثنية اخرى هربوا من زحف تنظيم “الدولة الاسلامية.”
ويسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق واسعة في العراق وسوريا.
وتمكنت قوات البيشمركة من تحقيق تقدم ميداني على تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال غربي العراق الشهر الماضي، إذا استطاعوا فك حصار مسلحي التنظيم لآلاف من الأيزيديين في جبال سينجار.
لكن التنظيم لا يزال مسيطرا على الكثير من قرى الأيزيديين.
من جانب آخر، صرحت مصادر امنية وطبية في العاصمة العراقية مساء السبت لبي بي سي ان 8 مدنيين لقوا حتفهم واصيب 28 آخرين اثر انفجار دراجة نارية مفخخة في سوق مريدي في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية الى الشرق من بغداد .
وفي محافظة صلاح الدين الى الشمال من بغداد، افاد مصدر في الشرطة بمقتل 4 من عناصر الحشد الشعبي المكون من فصائل شيعية واصابة 14 آخرين مثلهم في مواجهات مع مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة سيد غريب جنوب شرق بلد جنوب المحافظة مساء السبت.

اخر المقالات