حركة “بيغيدا” تخسر قيادتها

حركة “بيغيدا” تخسر قيادتها

018208683 30300حركة “بيغيدا” تخسر قيادتها بعد استقالات جديدة
خسرت حركة “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب” (بيغيدا) المناهضة للإسلام ثاني زعيم لها في غضون أسبوع بعدما أعلنت المتحدثة باسم الحركة، كاثرين أورتيل تنحيها، مشيرة إلى ضغوط وسائل الإعلام.
استقال خمسة مسؤولين في حركة “بيغيدا” الألمانية المناهضة للإسلام مساء الثلاثاء بعد نحو أسبوع من انسحاب الزعيم لوتس باخمان على إثر تراجع الحشد في تظاهرة الأحد الماضي في دريسدن (شرق)، كما أوردت وسائل إعلام ألمانية اليوم الأربعاء (28 كانون الثاني/يناير 2015).

وبين المستقيلين كاثرين اويرتل (37 عاما) المتحدثة باسم الحركة والتي مثلت “بيغيدا” (وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب) قبل عشرة أيام على شاشة شبكة تلفزيون “ايه آر دي” العامة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام وبينها مجلة شتيرن الألمانية.
وأكد استقالة أويرتل لصحيفة بيلد مسؤول آخر في” بيغيدا” هو رينه ياهن الذي استقال هو الآخر مع آخيم اكسنر وبرند فولكر لينكي وتوماس تالاكر. وأوضح ياهن أن “السبب هو بقاء (الزعيم السابق لوتس) باخمان في فريق التنظيم والفصل غير الكافي مع ليغيدا في لايبزيغ”، وهي حركة تعتبر أكثر تشددا. وأعلن باخمان في 21 كانون الثاني/يناير الجاري استقالته إثر نشر صورة له في الصحافة تظهره على صورة هتلر ونشر تصريحات بشأن اللاجئين مناهضة للأجانب.
ح.ع.ح/ع.ج(أ.ف.ب، رويترز)

اخر المقالات