جندي ألماني يفرّ من الخدمة للقتال ضد “داعش

جندي ألماني يفرّ من الخدمة للقتال ضد “داعش

 جندي ألماني يفرّ من الخدمة للقتال ضد “داعش”018527271 30300
تقارير إعلامية ألمانية تشير إلى فرار ضابط في الجيش الألماني وكتابته رسالة إلى شقيقه يقول فيها إنه سينضم إلى القوات التي تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سوريا. والجيش الألماني يؤكد بدء التحقيق قي تغيبه عن الخدمة.

يجري الادعاء العام الألماني تحقيقات بشأن جندي

بالجيش الألماني، كان يؤديخدمته في ولاية تورينغن

الألمانية، للاشتباه في هروبه من الخدمة بغرض القتال في سوريا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، المعروف إعلامياً باسم “داعش”.
وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية الجمعة (19 يونيو/ حزيران 2015) بدء الادعاء العام تحقيقات بشأن هذا الجندي للاشتباه في تهربه من الخدمة. وأضاف المتحدث أنه لا تتوفر حتى الآن معلومات عن مكان الإقامة الحالي للجندي، الذي لم يسجل عودته إلى الخدمة في السادس عشر من يونيو/ حزيران الجاري.
وبحسب بيانات مركز الإعلام والمعلومات التابع للقوات البرية في مدينة شتراوسبرغ بالقرب من برلين، فإن الجندي المشتبه به ضابط صف في كتيبة المهندسين 701 بمنطقة غيرا. وبحسب بيانات إذاعة وسط ألمانيا (إم دي آر)، ينحدر الجندي من ولاية سكسونيا الألمانية وكان يعمل خبير شؤون عاملين.
وأضافت الإذاعة أن الجندي كتب لشقيقه خطاباً أوضح فيه أنه يريد الانضمام للقتال ضد “داعش”. وباستثناء هذا الخطاب، لا يوجد أي دليل على دافع سياسي وراء تهرب الجندي من الخدمة.
ي.أ/ ح.ز (د ب أ)

اخر المقالات