تيغيدا” لمواجهة “بيغيدا” المعادية للاسلام

تيغيدا” لمواجهة “بيغيدا”  المعادية للاسلام

kkkkkkkkتيغيدا” لمواجهة “بيغيدا” على الإنترنت وفي الشارع
ما يزال عدد كبير من المواطنين الألمان يعبرون عن رفضهم للمظاهرات المعادية للإسلام وللأجانب التي تنظمها حركة “بيغيدا” كل يوم اثنين. الفكرة الأحدث انبثقت من هامبورغ على موقع “فيسبوك” وحظيت بتأييد الآلاف في وقت قصير.
تفتقت أذهان بعض المواطنين الألمان على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن فكرة خلاقة لمواجهة التظاهرات المعادية للإسلام وللأجانب التي تنظمها حركة “بيغيدا” (أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب)، وقاموا بتأسيس صفحة مناوئة لهذه الحركة.
مختارات

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الصفحة تحمل اسم “تيغيدا” (أوروبيون متسامحون ضد تسفيه الغرب)، وقد اشترك بها بعد تأسيسها بوقت قصير أكثر من 1500 مستخدم لموقع “فيسبوك”. والآن، دعت هذه الحركة لتنظيم مظاهرة مضادة لـ”بيغيدا” في مدينة هامبورغ الألمانية، الاثنين (الخامس من يناير/ كانون الثاني.
لكن صاحب الصفحة ومنظم المظاهرة عاد وأعلن عن إلغاء هذه المظاهرة، مبرراً ذلك بـ”أنني كشخص بمفردي، وبالنظر إلى العدد المتزايد من المشاركين، لن أكون قادراً على تحمل المسؤولية الكاملة عما سيحصل في المسيرة”.
وعلى الرغم من ذلك، فستنظم مسيرة مضادة لحركة “بيغيدا” في مدينة هامبورغ. وقد ظهرت على موقع “فيسبوك” صفحة جديدة مختصة بذلك. وتحمل الصفحة شعار “ضد الأحكام المسبقة والعنصرية المعلنة والمبطنة وضد العنصرية في الحياة اليومية”. هذا وقد أعلن نحو ألفي شخص انضمامهم إلى هذه المظاهرة.
هذا وتواجه حركة “بيغيدا” معارضة منقطعة النظير، حتى في مكان نشأتها بمدينة دريسدن، التي تشهد عادة أكبر عدد من المتظاهرين المؤيدين للحركة المعادية للإسلام. يشار إلى أن القائمين على كاتدرائية مدينة كولونيا، التي تعتبر من أشهر المعالم الدينية والسياحية في ألمانيا وأوروبا، قررت إطفاء أنوار الكاتدرائية لأول مرة في تاريخها احتجاجاً على تنظيم “بيغيدا” لمسيرة في المدينة مساء اليوم الاثنين.
ي.أ/ ف.ي DW

اخر المقالات