تشكيل تحالف عسكري إسلامي ضد الإرهاب

تشكيل تحالف عسكري إسلامي ضد الإرهاب

909من هي الدول المشاركة في “التحالف الإسلامي العسكري” ضد الإرهاب بقيادة السعودية؟
نشرت وكالة الأنباء السعودية أسماء الدول التي أعلنت موافقتها على المشاركة في تشكيل تحالف عسكري إسلامي ضد الإرهاب. وأعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير من باريس أن الرياض ستحتضن القيادة المشتركة للتحالف، واستعرض في الوقت نفسه المهام التي ستناط به.

أعلنت المملكة العربية السعودية الثلاثاء تشكيل تحالف عسكري إسلامي من 34 دولة “لمحاربة الإرهاب”. وفي ما يأتي لائحة لهذه الدول، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية:
– دول عربية: السعودية، مصر، الإمارات، الأردن، البحرين، تونس، فلسطين، قطر، الكويت، لبنان، ليبيا، جمهورية القمر الاتحادية الإسلامية، السودان، جيبوتي، الصومال، موريتانيا، المغرب، واليمن.
– دول أفريقية: بنين، تشاد، توغو، السنغال، سيراليون، الغابون، غينيا، ساحل العاج، مالي، النيجر ونيجيريا.
– دول آسيوية: تركيا، باكستان، بنغلادش، المالديف، وماليزيا.
ما هي مهمته؟
أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في باريس الثلاثاء أن الدول الـ 34 الأعضاء في التحالف العسكري الإسلامي الجديد لمكافحة “الإرهاب” ستتبادل المعلومات وتقدم معدات وتدريبا وستنشر قوات إذا لزم الأمر.
وقال الوزير في مؤتمر صحافي “هذا التحالف غير مسبوق وتشكيله هو إشارة واضحة وقوية إلى التزام الدول الإسلامية ضد الإرهاب والتطرف، مبديا ثقته بأن عدد الدول المعنية والذي يبلغ حاليا 34 سيزيد في الأسابيع المقبلة.
وأوضح الجبير أن التحالف سيعمل على جانبين: “الأول يتصل بالأمن وسيسمح بتبادل المعلومات والمساعدة في التدريب وتسليم المعدات وإرسال قوات إذا كان ذلك ضروريا”، مشيرا إلى أن مركز قيادة مشتركا سيتم إنشاؤه في الرياض في الأسابيع المقبلة.
وتابع الجبير، ردا على سؤال عن احتمال إرسال قوات على الأرض في الدول التي يطاولها الإرهاب، “القرارات تتخذ حالة بحالة، وليس هناك أي خيار مستبعد. ليس هناك حدود للمساعدة التي ستقدم أو لمن ستقدم. هناك عدد من الدول في حاجة ماسة إلى المساعدة” ضد الإرهاب.
وأكد أن “هذا التحالف هو تحالف طوعي والدول حرة في المشاركة وبذل الجهود التي تريدها”، رافضا فكرة أن يكون التحالف سنيا.
وأعلن الجبير أيضا أن “الإرهاب ضرب العالم بعنف مؤخرا وخصوصا الدول الإسلامية. حان الوقت لأن تتخذ هذه الدول موقفا وقد قامت بذلك عبر إنشاء هذا التحالف”.
محاربة الفكر المتطرف
قال الجبير أيضا إن الهدف الثاني للتحالف هو “محاربة الفكر المتطرف” بحيث يشمل المسؤولين الدينيين والمربين والقادة السياسيين “لنشر رسالة تسامح واعتدال” و”حماية شبابنا” من التطرف.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

اخر المقالات