تحقيقات ضد أحد عناصر الشرطة بهانوفر

تحقيقات ضد أحد عناصر الشرطة بهانوفر

018455502 30300تحقيقات ضد أحد عناصر الشرطة بهانوفر ـ إساءة معاملة اللاجئين؟
تتجه التحقيقات إلى احتمال قيام أحد عناصر الشرطة في هانوفر بإساءة معاملة اللاجئين في مركز للشرطة. وحسب المعلومات التي كشفتها قناة NDR فإن الأمر يتعلق بمغربي وأفغاني. بيد أن جنسيات الضحايا وهوياتهم غير معروفة حتى الآن.

تجري النيابة العامة في هانوفر تحقيقات للاشتباه بقيام أحد عناصر الشرطة الاتحادية بإساءة معاملة اللاجئين في أحد مخافر الشرطة. ويتعلق الأمر باتهامات تتعلق بالاعتداء الجسدي وخرق قانون الأسلحة؛ هذا ما أكده المدعي العام توماس كلينغه اليوم الأحد (17 أيار/ مايو 2015) في هانوفر.
وكانت قناة NDR التلفزيونية، إحدى القنوات المحلية التابعة للقناة الأولى في التلفزيون الألماني ARD، قد كشفت في وقت سابق عن هذا الأمر. وحسب تحقيقات القناة فإن الموضوع يتعلق باعتداءات محتملة على اللاجئين في مراكز الشرطة العام الماضي.
وحسب المحطة التلفزيونية الألمانية فإن الأمر يتعلق بشخصين احدهما من المغرب والآخرمن أفغانستان. وتدور الشبهات بأنه في الحالة الأولى تعرض المغربي إلى الإذلال من قبل الشرطي المعني، من خلال تقديم لحم خنزير فاسد إليه. وفي الحالة الأخرى ضغط الشرطي على حلق الأفغاني وكأنه يخنقه ثم جره مكبل القدمين في مخفر الشرطة.
وحسب تحقيقات قناة NDR فإن الشرطي المعني تفاخر ببقيامه بهذه الأفعال في الإنترنت وقام بنشر صور عنها في الشبكة العنكبوتية. وأضاف المدعي العام كلينغه لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن هناك شاهدين اتهما الشرطي بالمشاركة في عملية إذلال اللاجئين في مخفر الشرطة، قائلا: “لا نعلم تماما ماذا حدث بالضبط”. كما أن جنسيات وعدد الضحايا غير معروف حتى الآن”.
يشار إلى ان فضيحة مشابهة هزت الرأي العام الألماني في وقت سابق حين تم الكشف عن قيام بعض عناصر الحراسة في أحد مراكز إيواء اللاجئين بإساءة معاملتهم.
أ.ح (د ب أ)

اخر المقالات