بلجيكا تبدأ تحقيقات في مزاعم بتجسس ألماني أمريكي

بلجيكا تبدأ تحقيقات في مزاعم بتجسس ألماني أمريكي

017769839 30300بلجيكا تبدأ تحقيقات في مزاعم بتجسس ألماني أمريكي
أعلنت وزارة العدل البلجيكية عن فتح تحقيق حول مزاعم بقيام وكالة المخابرات الاتحادية الألمانية بالتجسس على أهداف بلجيكية لتحديد “إلى أي حد كانت بلجيكا تتعرض لتجسس… واتخاذ الإجراءات المناسبة على أساس نتائج التحقيق”.

فتحت السلطات البلجيكية تحقيقا بعد ورود معلومات حول قيام أجهزة الاستخبارات الألمانية طيلة سنوات بتسجيل بيانات عن عدة دول أوروبية، بحسب أعضاء في الحكومة. وأعلنت وزارة العدل البلجيكية اليوم الجمعة (29 مايو/ أيار 2015) عن بدء التحقيق في تقارير عن قيام وكالتي مخابرات ألمانية وأمريكية بالتجسس على أهداف بلجيكية. وذكرت وسائل إعلام بلجيكية الجمعة أن وكالة المخابرات الاتحادية الألمانية (بي إن دي) ووكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس أيه) تتبعتا اتصالات في بلجيكا ودول أخرى. بينما قالت متحدثة باسم وزارة العدل: “بعد ما تكشف بدأت وكالة الأمن البلجيكية تحقيقا لتعرف ما إذا كانت أنشطة التجسس المزعومة هذه قد طالت أهدافا بلجيكية.” وأضافت المتحدثة في اقتضاب أنه سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة إذا ثبت أن لهذه المزاعم أساسا قويا.
من جانبه صرح وزير الاتصالات البلجيكي ألكسندر دي كرو “إذا تبين أن المعلومات حول قيام رئيس الاستخبارات الألمانية بالتجسس على نطاق واسع صحيحة، فإن ألمانيا سيكون عليها تقديم توضيحات”، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء البلجيكية.
وبحسب معلومات أوردتها الصحف فان أجهزة الاستخبارات الألمانية قامت بالتجسس ومراقبة مسؤولين سياسيين أوروبيين كبار لحساب وكالة الأمن القومي الأمريكية. وتلقي هذه القضية بظلالها منذ أسابيع على حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي أكدت استعدادها للمثول أمام لجنة التحقيق البرلمانية المكلفة بالتحقيق في ممارسات التجسس.
وكانت وسائل الإعلام الألمانية قد قالت الشهر الماضي إن وكالة المخابرات الاتحادية الألمانية ساعدت وكالة الأمن القومي الأمريكية في التجسس على مكتب الرئيس الفرنسي ووزارة الخارجية الفرنسية والمفوضية الأوروبية.
ص.ش/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

اخر المقالات