بلجيكا: العقل المدبر للخلية المتطرفة مازال هارباً

بلجيكا: العقل المدبر للخلية المتطرفة مازال هارباً

2011-12-13-12-04-20بلجيكا: العقل المدبر للخلية المتطرفة مازال هارباً
قال كوين غينس وزير العدل البلجيكي الأحد أن العقل المدبر المفترض للخلية الإسلامية المتطرفة التي تم تفكيكها هذا الأسبوع في بلجيكا لا يزال فاراً، معترفاً في الوقت نفسه بأن الإيقافات في اليونان لا تستهدف “الشخص المناسب”.
قال وزير العدل البلجيكي كوين غينس لشبكة إذاعة وتلفزيون “في آر تي” البلجيكية الأحد (18 كانون الثاني/ يناير 2015) إن العقل المدبر المشتبه به لجماعة إرهابية خططت لهجمات في بلجيكا لم يتم القبض عليه. وتهيمن على بلجيكا حالة تأهب قصوى بعدما نفذت الشرطة مداهمات يوم الخميس بناء على معلومات تفيد بأن خلية إرهابية كانت على وشك تنفيذ هجوم على ضباط شرطة. ولقي اثنان من المشتبه بهم حتفهما في واحدة من تلك المداهمات في مدينة فيرفيرس شرقي البلاد.

وقال منسق الاتحاد الأوروبي لشؤون مكافحة الإرهاب جيل دي كيرشوف، وهو بلجيكي، خلال مقابلة مع إذاعة وتلفزيون المجتمع الفرنسي في بلجيكا “آر تي بي إف” وصحيفة “لو سوار”: “كان من المفترض أن تنفذ تلك الهجمات يوم الجمعة ضد رجال شرطة”.
ويُعتقد أنه يتم التنسيق للخلية الإرهابية من اليونان من جانب رجل حددت هويته وسائل إعلام بلجيكية ويدعى عبد الحميد أباعود (27 عاماً) ويقيم في بروكسل وهو من أصول مغربية وغادر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”. وقال غينس لمحطة “في آر تي” إنه تم إلقاء القبض على شخصين في اليونان أمس السبت لكن أباعود لم يكن بينهما.
ع.غ/ م.س (رويترز، آ ف ب، د ب أ DW

اخر المقالات