بعد الاعتداء الإرهابي وزير الداخلية الألماني يزور سوسة

بعد الاعتداء الإرهابي وزير الداخلية الألماني يزور سوسة

018007824 30300بعد الاعتداء الإرهابي وزير الداخلية الألماني يزور سوسة
ثلاثة أيام بعد حادث الاعتداء الإرهابي يزور الألماني وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير مدينة سوسة للتعبير عن تضامنه مع أسر الضحايا ومع الشعب التونسي، فيما ارتفعت حصيلة الضحايا البريطانيين إلى ثلاثين قتيلا.

أعنت وزارة الداخلية الألمانية أن توماس دي ميزيير سيقوم اليوم (29 يونيو/ حزيران 2015) بزيارة لمدينة سوسة التونسية تضامنا مع الشعب التونسي وأسر ضحايا الاعتداء الإرهابي. كذلك سيزور مدينة سوسة والفندق الذي شهد الاعتداء إلى جانب وزير الداخلية الألماني نظيراه الفرنسي والبريطاني أيضا.
من جهتها قالت وسائل إعلام بريطانية إن 30 سائحا بريطانيا على الأقل قتلوا في الاعتداء الذي تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” وذلك في الوقت الذي لم يتم التعرف رسميا حتى الآن سوى على 15 بريطانيا بين القتلى.
وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية التي لم تورد مصدرها، قتل “30 على الأقل” من البريطانيين في الاعتداء الذي نفذه شاب تونسي في فندق بمرسى القنطاوي قرب مدينة سوسة على بعد 140 كلم جنوبي العاصمة التونسية. وأوقع الاعتداء 38 قتيلا.
وأعلنت السلطات التونسية أن بين 20 قتيلا تم التعرف على هوياتهم هناك 15 بريطانيا على الأقل. وبين القتلى العشرين أيضا مواطنون من بلجيكيا وألمانيا وايرلندا والبرتغال. وكانت الحكومة البريطانية قالت إن حصيلة الضحايا البريطانيين قد ترتفع. ورفضت الخارجية البريطانية التعليق على الحصيلة التي نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية.
ح.ز ع.ج (د.ب.أ / أ.ف.ب)

اخر المقالات