الولايات المتحدة تجسست على كبار المسؤولين الألمان

الولايات المتحدة تجسست على كبار المسؤولين الألمان

018529364 30300ويكيليكس الولايات المتحدة تجسست على كبار المسؤولين الألمان
كشفت وثائق نشرها موقع ويكيليكس أن وكالة الأمن القومي الأمريكي لم تتجسس فقط على المستشارة أنغيلا ميركل ولكن أيضاً على وزارات ألمانية ومسؤوليبن كبار فيها، من بينهم وزير المالية الأسبق اوسكار لافونتين، ونائب المستشارة.


ذكرت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية اأمس لأربعاء نقلاً عن وثائق كشفها موقع ويكيلكس أن التجسس الذي مارسته وكالة الأمن القومي الأمريكية ذهب أبعد من الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وطال أيضاً عدداً من الوزراء.
وحسب الصحيفة التي تصدر في ميونخ والتي تحدثت عن لائحة من الأرقام التي طالتها عملية التجسس بين 2010 و2012، فإن الوكالة الأمريكية اهتمت بشكل أساسي بنشاطات وزارات المالية والاقتصاد والزراعة. وقالت الصحيفة إن “وزير الاقتصاد الحالي ونائب المستشارة سيغمار غابرييل كان في تلك الفترة في المعارضة ولكن يمكن مع ذلك أن نعتبر انه تعرض للتجسس”.
وتشمل الوثائق 69 رقم هاتف، من بينها رقم هاتف وزير المالية الأسبق اوسكار لافونتين الذي ترك منصبه عام 1999. وهذا الرقم “لا يزال ناشطاً والذي يطلبه يتصل مباشرة بسكرتير وزير المالية فوولفغانغ شويبله”، حسب ما ذكرت الصحيفة.
من جانبه، أكد البيت الأبيض مساء أمس الأربعاء (الأول من تموز/ يوليو) على أهمية علاقته الوثيقة مع ألمانيا وأضاف أنه ما زال متمسكاً بتصريحاته السابقة بشأن ادعاءات التجسس، دون ذكر مزيد من التفاصيل.
يُذكر أن النيابة العامة الاتحادية الألمانية كانت قد أعلنت منتصف حزيران/ يونيو الماضي عن إغلاق ملف التحقيق في اتهامات بتجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على هاتف محمول يعود إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وجاء في بيان أن نيابة كارلسروه (جنوب غرب) أغلقت التحقيق لأن الاتهامات “يتعذر إثباتها قانونياً في إطار آلية الحق الجنائي”.
ع.غ/ ع.ج (آ ف ب، د ب أ، رويترز)

اخر المقالات