المانيا ترفض فكرة الاستعانة بالجيش في الداخل لمكافحة الإرهاب

المانيا ترفض فكرة الاستعانة بالجيش في الداخل لمكافحة الإرهاب

018855335 30300 copyالمانيا ترفض فكرة الاستعانة بالجيش في الداخل لمكافحة الإرهاب
أكد توماس دي ميزيير، وزير داخلية ألمانيا أن حفظ الأمن الداخلي هي مهمة الشرطة، وأنها مهيأة جيدا لذلك، نائيا بنفسه عن دعوة زميله وزير المالية فولفغانغ شويبله لتعزيز الاستعانة بالجيش داخليا بسبب خطر الإرهاب.


أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير، المنتمي إلى حزب الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة ميركل، رفضه للاستعانة بالجيش الألماني في مكافحة الإرهاب داخل البلاد. وقال دي ميزييرفي تصريحات لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015): “إن ضمان الأمن الداخلي في ألمانيا هو مهمة الشرطة المهيأة جيدا لهذا الغرض. وبالفعل يمكن اليوم الاستعانة بالجيش الألماني لدعم الشرطة في ظل ظروف معينة. لقد أعلنت ذلك المحكمة الدستورية العليا.”
وبذلك نأى وزير الداخلية بنفسه عن زميله وزير المالية فولفغانغ شويبله، المنتمي لحزب ميركل أيضا، الذي دعا أول أمس الجمعة لتعزيز الاستعانة بالجيش الألماني في الداخل بسب خطر الإرهاب.
جدير بالذكر أنه يمكن الاستعانة بالجيش الألماني حتى الآن في حالة التعرض لأزمات حادة أو كوارث طبيعية في ألمانيا. ولكن بعد هجمات باريس يطالب الكثير من ساسة الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة ميركل بتعزيز الاستعانة بالجيش في الداخل.
ص.ش / م.س (د ب أ)

اخر المقالات