#ألمانيا: حزب البديل يوجه ضربة قوية لرئيسته

#ألمانيا: حزب البديل  يوجه ضربة قوية لرئيسته

مؤتمر حزب “البديل” الشعبوي يوجه “ضربة قوية” لرئيسته

عقد حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي مؤتمره في مدنية كولونيا وسط إجراءات أمنية مشددة وتظاهرات مناوئة حاشدة. ووجه أعضاء المؤتمر صفعة لرئيسة الحزب حين رفضوا اقتراحها حول مستقبل الحزب.

قالت الشرطة الألمانية إن شرطيين أصيبا وأضرمت النيران في سيارة للشرطة خلال احتجاجات في كولونيا اليوم السبت (22 نيسان/أبريل 2017) فيما التقى نحو 600 من أعضاء حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي المناهض للهجرة الذي يعاني من انقسامات عميقة لمناقشة سياسة الحزب حيال الانتخابات العامة التي تجرى في أيلول/ سبتمبر القادم.

وواجهت الزعيمة المشاركة للحزب فراوكه بيتري ضربة قاسية في بداية المؤتمر عندما صوت المشاركون ضد اقتراحها الذي يدعو لبذل جهود لعقد تحالف مع أحزاب أخرى مستقبلا بدلا من البقاء في المعارضة على المدى البعيد. وينفي منتقدوها وجود انقسامات في الحزب لتلك الأسباب.

وواجه المؤتمر تظاهرات مناوئة حاشدة. وقال متحدث باسم شرطة كولونيا إن الموقف في المدينة “متحرك جدا” و”عدائي بشكل واضح” في بعض المناطق. ونشرت الشرطة أكثر من أربعة آلاف من أفرادها مع توقع مشاركة ما يصل إلى 50 ألفا في مظاهرة مناهضة لليمين الشعبوي تشمل نحو ألف من نشطاء اليسار المتشدد.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم إيقاف 100 متظاهر في وقت مبكر اليوم السبت لفحص أوراق هويتهم لكنها لم تعتقل أحدا. وأظهرت لقطات بثتها محطة (إن.تي.في) مجموعة مؤلفة من نحو 50 شخصا تشتبك مع قوات شرطة على خيول وقال مراسل تلفزيوني إن الشرطة استخدمت رذاذ الفلفل ضد بعض المتظاهرين.

وكانت بيتري قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي بعد صراع داخلي استمر أشهر إنها لن تمثل حزبها في الانتخابات المقبلة. وشهد الحزب انحسارا في نسب التأييد له في استطلاعات الرأي على مدى الأشهر القليلة الماضية.

ز.أ.ب/أ.ح (رويترز)DW

اخر المقالات