الرئيس الالماني ينتقد شركاء أوروبيين بسبب أزمة اللاجئين

الرئيس  الالماني ينتقد شركاء أوروبيين بسبب أزمة اللاجئين

018898358 30300الرئيس غاوك ينتقد شركاء أوروبيين بسبب أزمة اللاجئين
قبل لقائه العاهل الأردني في عمان اليوم الاثنين وجه الرئيس الألماني غاوك انتقادات لشركاء في الاتحاد الأوروبي بسبب رفضهم تحمل أعباء استقبال اللاجئين، فيما أشاد باستعداد مواطنين بلاده للمساعدة في مواجهة أزمة اللاجئين.

انتقد الرئيس الألماني يواخيم غاوك تحفظ بعض الشركاء في الاتحاد الأوروبي تجاه تحمل أعباء استقبال اللاجئين، بينما أشاد باستعداد مواطنيه للمساعدة في أزمة اللاجئين.وقال غاوك اليوم الاثنين(السابع من كانون الأول/ديسمبر 2015) قبل لقائه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان: “أريد التعبير عن تقديري لما أبديناه نحن الألمان من استعداد لاستقبال اللاجئين خلال الأشهر والأسابيع الماضية، لكننا نرى أن الدول الأوروبية لا تتصرف جميعها مثل دولتنا والسويد والنمسا”، مؤكدا في الوقت نفسه وجوب مساعدة الدول المجاورة لسورية في استقبال اللاجئين.
لاجئون سوريون تقطعت بهم السبل على ضفتي البوسفور
يعيش حاليا في مدينة إسطنبول التركية حوالي 400 ألف لاجئ سوري، ويقترب هذا العدد من أعداد اللاجئين السوريين في أوروبا بأكملها. ويتم التعامل معهم من قبل السلطات التركية بصفتهم “مسافرين” أي أنهم ضيوف مؤقتون، وبالتالي فلا حق لهم في اللجوء أو العمل.
وفي إشارة إلى مساعي الحكومة الألمانية لتوزيع أعباء استقبال اللاجئين في الاتحاد الأوروبي للسيطرة على الأزمة، قال غاوك: “ليس بوسعنا سوى الأمل في أن تُسفر الدراسات المتأنية عن قرارات محددة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة”.وذكر غاوك أنه يريد من خلال زيارته لعمان “الإشادة أيضا بالجهود الرائعة للأردنيين، الذين حققوا باستقبالهم نحو 700 ألف لاجئ قدرا من المساعدة لا نزال بعيدين عنه في أوروبا”.
وأوضح غاوك أنه سيتفقد من هذا المنطلق مخيما للاجئين في منطقة الأزرق الأردنية بالقرب من الحدود السورية، حيث يقيم نحو 26 ألف لاجئ، مضيفا أنه يريد بذلك أيضا إظهار “أننا لدينا بطريقة أو بأخرى التزام بمساعدة الأشخاص الذين يتحملون هذا العبء الكبير ويبذلون الكثير من الجهود في السيطرة على أزمة اللاجئين بصورة لا نضاهيها نحن (الأوروبيون)”.
ومن المقرر أن يزور غاوك صباح اليوم المدرسة الألمانية-الأردنية في العاصمة عمان، وبعد ذلك يستقبله الملك عبد الله الثاني بمراسم عسكرية.
ومن المنتظر أن تدور المحادثات بين غاوك والعاهل الأردني حول أزمة اللاجئين والمساهمة الألمانية في مكافحة تنظيم داعش. وبحسب بيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، استقبلت الأردن، التي يبلغ عدد سكانها نحو 6.5مليون نسمة، حتى مطلع كانون أول/ديسمبر الجاري نحو 633 ألف لاجئ سوري. ويعيش نحو 20% من اللاجئين في مخيمات، بينما يقيم باقي اللاجئين لدى مواطنين في الأردن.
ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)

اخر المقالات