الدكتور عماد علو يشارك في ندوة الخطاب التكفيري المنعقدة في تونس

الدكتور عماد علو يشارك في ندوة الخطاب التكفيري المنعقدة في تونس

ندوة الخطاب التكفيري في الفكر العربي الحديث والمعاصر
المركز الاوربي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات

بمشاركة المركز الاوربي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات ممثلا” بمستشار المركز الدكتور عماد علو أسدل الستار يوم 22 أفريل/نيسان 2017 على أشغال الندوة العلمية الدولية الخطاب التكفيري في الفكر العربي الحديث والمعاصر التي نظمها مخبر بحث: تجديد مناهج البحث في البيداغوجيا والإنسانيات الذي يرأسه الاستاذ الدكتور حمادي المسعودي، والتابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان، تونس.
ومن الجدير بالذكر أن أشغال هذه الندوة الدولية المهمة كانت قد استمرت على امتداد ثلاثة أيام 20، 21، 22 أفريل/ نيسان 2017، وشارك بها بفاعلية مجموعة من الباحثين من العراق مثل الدكتور حيدر الأسدي واللواء الركن المتقاعد الدكتور عماد علو ، والدكتور خميس غربي حسين والدكتورة بتول حسين علوان الربيعي والأستاذة سناء كاظم كاطع الكعبي ، ومن المغرب الدكتور سعيد كفايتي والدكتورة كريمة نور عيساوي ومن الجزائر الدكتورة نادية بن ورقلة والدكتور محمد بن علي ومن فرنسا الدكتورة عقيلة دبيشي ومن فلسطين الدكتور إحسان الديك ومن السعودية الدكتور نايف بن عمار الدوسري ومن الإمارات الدكتور حسنين توفيق ابراهيم علي ومن تونس الدكتور علي صالح مولى والدكتور الساسي الضيافي وغيرهم…

وقد اجتمع كل هؤلاء الباحثين لمناقشة مسألة الخطاب التكفيري نظرا لما يتطلّبه الواقع الراهن من ضرورة وضع هذه المسألة على بساط البحث و النقاش الموضوعي والعلمي ومعالجتها معالجة علمية أكاديميّة بعيدا عن التوجهات السياسية والدينية ذات الطابع الطائفي والمذهبي .

وقد دارت أشغال هذه الندوة حول محاور ثريّة بحث من خلالها المتدخلون عن المفاهيم الموصولة بالخطاب التكفيري مع محاولة تفكيك هذا الخطاب بحثا عن مضامينه وأبعاده. كما عمل المشاركون في فعاليات هذه الندوة على كشف أهم مرجعيات الخطاب التكفيري بحثا عن أهمّ استراتيجياته. وقد جاءت بعض المداخلات للبحث عن أهم طرق التصدي لهذا الخطاب التكفيري بحثا عن السبل الممكنة لمعالجته ووضع حدّ لامتداده الشاسع. وقد امتدت اعمال الندوة على مدى عشر جلسات توزعت على محاور الندوة بواقع جلستين لكل محور وكما يلي  :ــ

1.    الخطاب التكفيري وشبكة الدوال الموصولة به: الكفر، الشرك، الردّة، الزندقة، الهرطقة، الإلحاد، الدهريّة…
2.    تفكيك الخطاب التكفيري: المضامين والخصائص والأهداف والأبعاد.
3.    الآليات والمناهج.
4.    المرجعيات/المصادر.
5.    طرق التصدي والمقاومة.

وقد ناقشت الورقة البحثية التي تقدم بها مستشار المركز الاوربي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات اللواء الركن الدكتور عماد علو موضوع الخطاب التكفيري للسلفية الجهادية في العراق / دراسة تاريخية .. التي حاول في ثناياها الوقوف بالتحليل العلمي الموضوعي والفهم العميق ، على الجذور التاريخية لظهور فكرة العنف والتشدد والتكفير في العراق ، مسلطا” الضوء على المنظومات الفكرية الإقصائية التي كانت حاضرة بشكل أو آخر في تاريخنا الإسلامي البعيد والمعاصر، حتى خرجت  اليوم عن دائرة التفكير المجرد إلى الفعل الدموي المباشر . وقد استعرض الدكتور عماد علو في ورقته البحثية الجذور التاريخية للفكر التكفيري المتطرف في العراق” متناولا” ، البيئة الفكرية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي مهدت لدخول السلفية الجهادية الى العراق ، ومراحل تبلور وانتشار الفكر التكفيري المتطرف في العراق من خلال دخول وعمل تنظيم القاعدة و وريثه ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) الارهابي الدموي والاسس الفكرية المتطرفة التي يحاول تسويقها ، عبر كل الوسائل والادوات المادية والمعنوية ضد القيم والمفاهيم والمرتكزات الحضارية والانسانية .

وقد توّجت أشغال هذه الندوة بنشر الجزء الأول من أعمالها ضمن كتاب جماعي تحت عنوان “الخطاب التكفيري في الفكر العربي الحديث والمعاصر.”

اخر المقالات