الحزب الاسلامي التركستاني، النشأة والجهات الداعمة

الحزب الاسلامي التركستاني، النشأة والجهات الداعمة

000000000000000 copyالحزب الاسلامي التركستاني
بقلم: بختيار احمد صالح ـ ألمركز الأوربي العربي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبار
مقدمة
الحزب التركستان الإسلامي (TIP)جماعة جهادية متشددة يتكلمون اللغة الاويغورية[1]من ويلاية سين

كيانك الواقع في جمهورية الصين، له حضور واضح الحرب السورية يشارك بفعالية في مقاتلة النظام السوري. قام بتنفيذ اول عملية ارهابية اثناء اجراء الالعاب الاولومبية  عام 2008 في الصين. ويعتقد بالحزب الإسلامي التركستاني هو نفس المجموعة الحركة الإسلامية لتركستان الشرقية، والمعروف باسم حركة تركستان الشرقية الاسلامية. في عام 2013 بدأت الحركة الاسلامية في تدريب المجندين الإناث للجهاد في جنوب ووسط آسيا، على الرغم من عدم توفر معلومات مؤكدة عن مكان معسكرات تدريب الحزب التركستاني، الا انه يتوفر معلومات عن وجود معسكرات خاصة بالحزب في مناطق تسيطر عليها حركة طالبان باكستان في وزيرستان الشمالية يتدرب المقاتلون في مجال القيادة، الاستخبارات، زرع الالغام. شارك مع الحركات الجهادية الاخرى كـ(جبه النصرة ، جند الاقصى، جماعات اوزبكية، كتيبة الجهاد والتوحيد و الامام بخاري التي تعهد بالولاء للملا أختر منصور زعيم حركة طالبان.

نبذة عن تاريخ الحزب
تأسست الحركة الإسلامية لتركستان الشرقية في عام 1993 من قبل كل من حسن محسوم و عبد القدير يابوقوان وتم إعادة تنظيم الحركة في عام 1997 ومنذ ذلك التاريخ ولحد الان لم يتغير مسار الحركة . حزب التركستاني الاسلامي منظمة جهادية تدعو إلى إنشاء دولة إسلامية مستقلة في ويلاية سين كيانك شمال غرب الصينذا الغالبية المسلمة من عرق الأويغورعلماً انالاقليم غني بالنفط والغاز الطبيعي وخامات اليورانيوم.
في عام 1998 قام حسن محسوم بنقل مقر حركة تركستان الشرقية الاسلامية الى كابول، للاحتماءتحت مظلة حركة طالبان. في أفغانستان، اجتمع قادة حركة تركستان الشرقية الاسلامية مع أسامة بن لادن وغيره من قادة تنظيم القاعدة، حركة طالبان، والحركة الإسلامية لأوزبكستان بهدف ايجاد آلية للتنسيق المشترك فيما بينهم. بعد احتلال افغانستان من قبل امريكا، تم اضعاف البنية التحتية للحركة وقد تم قصف قواعد التنظيم في المناطق الجبلية على طول الحدود مع باكستان، و تم قتل حسن محسومزعيم حركة تركستان الشرقية الاسلامية. في عام 2003 بعد احتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الامريكية، عاد الحزب الى نشاطه الارهابي وقد قام بالهجوم على السفارة الأمريكية في بشكيك (قرغيزستان). وزعت حركة تركستان الشرقية الاسلامية شريط فيديو في عام 2006 يدعو فيه إلى الجهاد، واستغل دورة الالعاب الاولمبية الصيفية لعام 2008 فى بكين لكسب الدعاية لهجماتها.

الجهات الداعمة

حسب المعلومات المنتشرة من قبل وكالة الاستخبارات الباكستانية، بالاضافة الى تنظيم القاعدة الداعم الرئيسي للحركة الايغورية، تقوم السعودية و تركيا بدعم الحركة. وابو صهيب الانصاري يعتبر حلقة الوصل الاهم في سوريا في مجال جمع واخذ التبرعات و الدعم المالي للحركة في سوريا.

هدف تركيا من دعم الحزب

كان يتم دعم الحركة الايغورية من قبل تركيا نظراً لقيام الحركة بالدفاع عن فكرة بان تركيزم(وحدة و اخوة كافة الدول الناطقة باللغة التركية). تركيا ابتداً من عام 2000 و لحد الان تعمل على دعم و قيادة الحركات التركية و حسب المعلومات المتوفرة دعم الحركة الايغورية من قبل تركيا في سوريا تأتي ضمن طموحات تركيا التوسعية وايجاد موطء قدم داخل سوريا للاتراك من اصل صيني و تغيير التركيبة السكانية لكي يتسنى له مستقبلاً التدخل في سوريا بحجة الحفاظ على امن الاتراك في سوريا. ساهم تركيا على نقل اكثر من 3500 مقاتل من ويلايات سين كيانك و مناطق اخرى في الصين الى قرية الزنبقي ضمن مدينة “جسر الشغور” القرية التي تمت طرد اغلبية سكانها. علماً ان بعد احتلال مدينة “جسر الشغور”، صارت المدينة اشبه بمدينة صينية منه الى مدينة سورية.بالاضافة الى تركيا،يتم اسكان العوائل الايغورية من قبل جبهة النصرة و تنظيم الدولة الاسلامية. وقد قام تنظيم الدولة الاسلامية ومنذ عامين باسكان اكثر من 2000 صيني مع عوائلهم اطراف قرية تل ابيض / محافظة الرقة و اطراف ابار النفط في محافظة دير الزور وقام ايضاً بتأسيس مدارس خاصةبالاطفال الصينين.

قادة التنظيم

1.    حسن محسوم : مؤسس الحزب.تم قتله من قبل القوات الباكستانية عام 2003.
2.    عبد الحق: من مؤسسي الحزب.قتل من قبل القوات الباكستانية، عام 2010.
3.    عبد الشكور التركستاني.
4.    عبد الله منصور.
5.    ابو رضى التركستاني.
6.    ميمتين ميمتي او عبد الحق: احد قادةالتنظيم ، مسؤول شراء المتفجرات و تنظيم الهجمات الارهابية ضد دورة الالعاب اولمبية في الصين عام 2008 . قتل في شمال وزيرستان عن طريق طائرة بدون طيار.
7.    ايميت ياكوف او عبد الجبار : هدد باستخدام الاسلحة الكيميائية ابان دورة الالعاب الاولمبية في الصين . قتل في شمال وزيرستان عن طريق قصف طائرة بدون طيار.
8.    يي مينغ او ميميت تورسون : مسؤول جمع التبرعات لحركة تركستان الشرقية الاسلامية
9.    ميميت تورسن او عبدوهاليك : مسؤول عن غسل الاموال لحركة تركستان الشرقية و شراء العجلات و تأجير المنازل.
10.  خيمسدين عبدوميجيتي : التجنيد لصالح حركة تركستان الشرقية.
11.  اكرم عومر جان .
12.  ياكوف ميميتي: قتل جراء هجوم طائرة بدون طيار في شمال وزيرستان.
13.  نورسون توهيتي: قتل جراء هجوم طائرة بدون طيار في شمال وزيرستان


حزب التركستاني الاسلامي في سوريا

منذ بداية الازمة الداخلية في سوريا، دخل عناصر من الحزب التركستاني الاسلامر تركيا بطلب من جبهة النصرة على شكا افراد والتحقوا بجبه النصرة و تنظيم احرار الشام المدعوم من تركيا. بعد مضي فترة تمت المخالفة بالتحاق الاويغورين بتنظيمات جبه النصرة و احرار الشام نظراً لعدم تمكنهم من الحديث باللغة العربية و احتمالية قيامهم بتسريب المعلومات. في عام 2012 تم اتخاذ الخطوات الاولية لتشكيل تشكل خاص بالاويغوريين في سوريا:
1.    ساعد ابو رباح وهو عضو في جبه النصرة المتشدين اليوغور من الحزب التركستاني الاسلامي لانشاء معكسر تدريب في سوريا و موقع لجنيد المجاهدين الاويغور للقتال في سوريا.
2.    قامت حركة تركستان الشرقية الاسلامية بارسال وحدة (كتيبة تركستاني) الى سوريا لمشاركة في الحرب الاهلية في سوريا.
3.    طلبابو رضى التركستاني وهو احد القادة الميدانيين لحركة تركستان الشرقية المسلمين في كلمة خلال احتلال جسر الشغور من المسلمين من التركستان الشرقية المجيء الى الشام لمقاتلة العلويين.
4.    أعضاء (حركة تركستان الشرقية الاسلامية) في سوريا يقاتلون جنبا إلى جنب مع جبه النصرة، كتيبة التوحيد والجهاد (أوزبكستان) و جوند الشام (الشيشان) .
5.    ساعد أعضاء حركة تركستان الشرقية الجهاديين الآخرين في الفصائل الاخرى على  فرض القانون الاسلامي في إدلب وتم تدمير مخازن المشروبات الكحولية.  
6.    تحدث ابو محمد الانصاري وهو احد قادة تنظيم جبه النصرة في سوريا بهذا الشكل عن دور حركة تركستان الجهاديةفي الهجوم إدلب:(المعركة كانت جيدة والحمد لله. بدأت الاخوة من جميع مجموعات التنسيقالمشترك و العمل معا. تم توزيع المسؤولية على كافة الفصائل. وكانت غالبية الاخوة من المهاجرين من تركستان وكانوا هم الذين قاموا بالهجوم على النقاط المهمة).
7.    في معركة احتلال جسر الشغور انضمت كتيبة تركستان مع أحرار الشام، جبهة النصرة و جند الشام ضد الجيش السوري وكان المنسق الرئيسي بينهم المخابرات التركية.

معتقلي غوانتانامو

القت الولايات المتحدة الامريكية القبض على  22 متشددا من الأويغور في مناطق القتال في أفغانستان عام 2006 على اساس المعلومات التي كانت لها صلة بتنظيم القاعدة. تم سجنهم من دون محاكمة لمدة خمس إلى سبع سنوات، حيث شهدوا بأنهم تدربوا في معسكر تدريب خاص بحركة تركستان الشرقية الاسلامية وكان زعيم الحركة عبد الحق. بعد إعادة تصنيف الحركة على أنها لم تعد العدو المقاتل، امر لجنة من القضاة بالإفراج عنهم في الولايات المتحدة على الرغم من إنذار السياسيين بأن الإفراج عن العناصر الإرهابية من الأويغور سيشكل تهديداً على ان امريكا بصورة خاصة و الامن العالمي بصورى عامة . علماً انه لم يكن بالامكان إعادته المفرج عنهم إلى الصين بسبب سجل الصين في مجال حقوق الإنسان.


1.    تنظيم شرق تركستان الإسلامي.. حلفاء القاعدة في جنوب الصين
2.    بررسي نقش تركيه در جذب نيروهاي تروريستي داعش.
3.    الحزب التركستاني لنصرة أهل الشام” يعود للواجهة في أبو الظهور
4.    http://1.hidemyass.com/ip-6/encoded/czovL2VuLndpa2lwZWRpYS5vcmcvd2lraS9FYXN0X1R1cmtlc3Rhbl9Jc2xhbWljX01vdmVtZW50

________________________________________
[1]. والأيغورية هي من اللغات الترکية، التي يستعملها شعب الأويغور في الصينويبلغ تعدادهم نحو 9 ملايين نسمة.
  

اخر المقالات