الجيش الألماني يدعم الغارات الجوية التي تستهدف مواقع تنظيم “داعش” في سوريا

الجيش الألماني يدعم الغارات الجوية التي تستهدف مواقع تنظيم “داعش” في سوريا

الجيش الألماني يشارك للمرة الأولى في الغارات على “داعش”016342063 30200
الجيش الألماني يشارك للمرة الأولى في الغارات على “داعش”
بدأ الجيش الألماني دعم الغارات الجوية التي تستهدف مواقع تنظيم “داعش” في سوريا. يأتي ذلك بعد أن وافق البرلمان الألماني (بوندستاغ) على مشاركة الجيش في مهام لدعم ضرب “الدولة الإسلامية” في أعقاب الهجمات الإرهابية في باريس.


قال متحدث باسم قيادة المهام الخارجية للجيش الألماني إن طائرة تزود بالوقود تابعة لسلاح الجو الألماني قامت ليلة الثلاثاء / الأربعاء (15/16 ديسمبر/ كانون الأول 2015) بتزويد مقاتلتين تابعتين للتحالف الدولي ضد “داعش” بالوقود في الجو. وأضاف المتحدث أن طائرة الجيش الألماني من طراز إيرباص (إيه 310) حلقت لمدة خمس ساعات في الجو.
يذكر أن البرلمان الألماني (بوندستاغ) وافق على مشاركة الجيش الألماني في مهام لمكافحة “داعش”، وذلك في أعقاب الهجمات الإرهابية في باريس. ومن المنتظر أن تبدأ ست طائرات استطلاع ألمانية من طراز “تورنادو”في التجسس على “داعش”. كما تدعم سفينة حربية ألمانية حاملة الطائرات “شارل دي غول”التي تنطلق منها مقاتلات فرنسية لضرب “داعش”.
جدر الإشارة إلى أن هذه ثالث مهمة قتالية دفاعية في تاريخ الجيش الألماني منذ تأسيسه قبل 60 عاما، وذلك عقب مشاركته في حرب كوسوفو عام 1999 والمهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان، والتي انتهت عام 2014.
ويشارك الجيش الألماني في مهمة مكافحة “داعش” بنحو 1200 جندي. ولم يدل المتحدث باسم قيادة المهام الخارجية للجيش الألماني ببيانات عن جنسية المقاتلتين اللتين تم تزويدهما بالوقود.
ويشارك في الغارات الجوية على “داعش” في سوريا والعراق مقاتلات فرنسية وأمريكية وبريطانية وعربية. وترى الحكومة الألمانية أن مهمة مكافحة “داعش” تحظى بغطاء أممي عبر عدة قرارات من الأمم المتحدة وميثاق الأمم المتحدة. وفي المقابل، يخالف حزب “اليسار” الألماني الحكومة الألمانية في هذا الموقف، ويتمسك الحزب بحقه في تقديم دعوى أمام المحكمة الدستورية الاتحادية ضد مشاركة الجيش الألماني في هذه المهمة.
ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ)
مختارات يأتي ذلك بعد أن وافق البرلمان الألماني (بوندستاغ) على مشاركة الجيش في مهام لدعم ضرب “الدولة الإسلامية” في أعقاب الهجمات الإرهابية في باريس.

قال متحدث باسم قيادة المهام الخارجية للجيش الألماني إن طائرة تزود بالوقود تابعة لسلاح الجو الألماني قامت ليلة الثلاثاء / الأربعاء (15/16 ديسمبر/ كانون الأول 2015) بتزويد مقاتلتين تابعتين للتحالف الدولي ضد “داعش” بالوقود في الجو. وأضاف المتحدث أن طائرة الجيش الألماني من طراز إيرباص (إيه 310) حلقت لمدة خمس ساعات في الجو.
يذكر أن البرلمان الألماني (بوندستاغ) وافق على مشاركة الجيش الألماني في مهام لمكافحة “داعش”، وذلك في أعقاب الهجمات الإرهابية في باريس. ومن المنتظر أن تبدأ ست طائرات استطلاع ألمانية من طراز “تورنادو”في التجسس على “داعش”. كما تدعم سفينة حربية ألمانية حاملة الطائرات “شارل دي غول”التي تنطلق منها مقاتلات فرنسية لضرب “داعش”.
جدر الإشارة إلى أن هذه ثالث مهمة قتالية دفاعية في تاريخ الجيش الألماني منذ تأسيسه قبل 60 عاما، وذلك عقب مشاركته في حرب كوسوفو عام 1999 والمهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان، والتي انتهت عام 2014.
ويشارك الجيش الألماني في مهمة مكافحة “داعش” بنحو 1200 جندي. ولم يدل المتحدث باسم قيادة المهام الخارجية للجيش الألماني ببيانات عن جنسية المقاتلتين اللتين تم تزويدهما بالوقود.
ويشارك في الغارات الجوية على “داعش” في سوريا والعراق مقاتلات فرنسية وأمريكية وبريطانية وعربية. وترى الحكومة الألمانية أن مهمة مكافحة “داعش” تحظى بغطاء أممي عبر عدة قرارات من الأمم المتحدة وميثاق الأمم المتحدة. وفي المقابل، يخالف حزب “اليسار” الألماني الحكومة الألمانية في هذا الموقف، ويتمسك الحزب بحقه في تقديم دعوى أمام المحكمة الدستورية الاتحادية ضد مشاركة الجيش الألماني في هذه المهمة.
ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ)
مختارات

اخر المقالات