اعتراف اللاجئين بالدستور الالماني لا يعني قبول القيم الالمانية

اعتراف اللاجئين بالدستور الالماني لا يعني قبول القيم الالمانية

017673166 30300وزير العدل الألماني اعتراف اللاجئين بالدستور لا يعني قبولهم قيمنا
أكد وزير العدل هايكو ماس أن اعتراف اللاجئين بالدستور الألماني شكليا لا يعني بالضرورة أنهم قبلوا بقيم المجتمع الألماني، مشددا على أن المعتقدات الدينية والقيم الثقافية لهؤلاء ليست فوق القوانين المعمول بها في ألمانيا.


حذر وزير العدل الألماني هايكو ماس من إعطاء اعتراف اللاجئين الاضطراري بالدستور قيمة أكبر مما يستحق عند الحديث عن اندماجهم في الحياة الألمانية قائلا في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): “الاعتراف الاضطراري الشكلي لا يقدمنا ولو خطوة صغيرة للأمام فيما يتعلق بتوصيل قيمنا، إنه لا يعدو أن يكون إجراء شكليا بحتا”.
وأكد ماس أنه ليس من حق أي لاجئ أن يضع جذوره الثقافية أو اعتقاده الديني فيما يتعلق بحقوق النساء على سبيل المثال فوق مبادئ الدستور الألماني وقيمه. وأضاف قائلا: “ولكن لا يمكن لأحد أن يبرر السبب الذي يطلب من أجله من اللاجئين فقط التوقيع على قبول قيمنا، في حين لا يطلب ذلك من المواطنين الألمان الذين لا يندمجون في المجتمع بشكل جيد..”.
وشدد ماس، العضو بالحزب الاشتراكي الديمقراطي، على أن قبول المبادئ والقيم الألمانية يجب ألاّ يقتصر فقط على من يعيشون في مآوي اللاجئين “بل يجب أن يشمل أيضا الذين يرددون هتافات عنصرية أمام هذه الملاجئ”. وأضاف وزير العدل الألماني: “يجب على كل من يعيش (في بلادنا) أن يلتزم بالقانون والحقوق، سواء كان حديث الإقامة في ألمانيا أو نشأ فيها.. والمهم الآن أن نُعرّف القادمين الجدد لألمانيا بالقواعد الواجب التزامها في ألمانيا وذلك عبر الدورات اللغوية ودورات الاندماج”.
ش.ع/ ع.خ (د.ب.أ)

اخر المقالات