#ألمانيا: التحقيقات تكشف المزيد عن قضية #أنيس_عامري

#ألمانيا: التحقيقات تكشف المزيد عن قضية #أنيس_عامري

المدعي العام الألماني: لا أدلة على وجود شركاء لعامري في ألمانيا

بعد أربعة أشهر على اعتداء برلين، قال المدعي العام أنه لا أدلة على وجود أشخاص مقيمون في ألمانيا، قد يكونون شاركوا في إعداد أو تنفيذ اعتداء برلين مع التونسي أنيس عامري. وأقر المدعي العام بوجود تفاصيل لا تزال غير معروفة.أعلن بيتر فرانك، المدعي العام الألماني، اليوم الأربعاء (12 نيسان/أبريل 2017) أن التحقيقات التي تمت حتى الآن تفيد بأن التونسي أنيس عامري، نفذ هجوم الدهس في برلين بمفرده.وتابع فرانك إنه بعد مضي نحو أربعة أشهر على الهجوم، لا تزال هناك تفاصيل غير معروفة، ومنها كيف تمكن عامري من الفرار من برلين بعد وقوع الهجوم في التاسع عشر من كانون أول/ ديسمبر الماضي.

وأضاف فرانك أن عامري تم تصويره بعد الهجوم، في المساء، ثلاث مرات بكاميرات مراقبة في برلين، وظهر عامري في الصور وهو يحمل حقيبة ظهر، كما اتضح أنه غير حذاءه ما يمكن أن يُسْتَنْتَج معه أنه كان قد عاد إلى منزله مرة أخرى بعد الهجوم، والكلام دائماً للمدعي العام.يذكر أن عامري (24 عاماً) والذي كان يتحرك في ألمانيا بأكثر من 12 هوية، قد لقي حتفه خلال رحلة فراره في إيطاليا برصاص الشرطة الإيطالية. وكان الهجوم قد أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة عشرات الأشخاص.

خ.س/ص. ش (د ب أ) ، DW

اخر المقالات